القصة الكاملة لاعتقال السنوسي، الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز كان متواطئا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القصة الكاملة لاعتقال السنوسي، الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز كان متواطئا

مُساهمة من طرف أحمد سالم داهي في الجمعة 23 مارس 2012, 5:27 pm


ذكر مسؤول حكومى موريتاني رفيع المستوى - فضل عدم ذكر اسمه كيف استدرج عبد الله السنوسى إلى موريتانيا، وكيف تم اعتقاله، وتحدث عن خيارات محدودة أمام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في التعامل مع الملف المثير. ويقول المسؤول الحكومي إن عبد الله السنوسى غادر الأراضي الليبية بعد سقوط العاصمة الليبية طرابلس بأيام، وأنه اعتمد على مجموعة من الطوارق الماليين من أجل مغادرة ليبيا، مستغلا انشغال العالم بحصار العقيد القذافى داخل مدينة سرت الليبية والمعارك الطاحنة على الجبهة الشرقية بين كتائب القذافي والثوار.

وقد استغل مدير الاستخبارات جواز سفره المالي الذي كان بحوزته قبل أحداث ليبيا من أجل الحركة دون مراقبة من الجهات الأمنية الداخلية والدولية التي كانت تلاحقه ساعتها، وقد مكث السنوسي عدة أشهر في صحراء مالي متنقلا بين الطوارق وبعض العرب الماليين، ممن كانت لديه بهم علاقة قبل سقوط نظامه. ومع انفجار الأوضاع الأمنية شمال مالي بين الطوارق والحكومة المركزية، قرر عبد الله السنوسي مغادرة البلاد باتجاه المملكة المغربية، حيث أقام عدة أسابيع فى أحد فنادق الدار البيضاء.

وجود الرجل الثاني في أحد فنادق الدار البيضاء كان أول خيط تلتقطه المخابرات الفرنسية عنه، حيث تم الاشتباه فيه عن طريق أحد العملاء الفرنسيين في المدينة. وقد عززت فرنسا من تواجد عناصر الاستخبارات التابعين لها في المملكة المغربية داخل الفندق ومحيطه، وراقبت رسائل الرجل واتصالاته الهاتفيه.

ويقول المسؤول الموريتاني الذي اطلع على التحقيقات الأولية مع عبد الله السنوسي بأن فرنسا أبلغت الأمن المغربي بأن عبد الله السنوسي موجود في المملكة المغربية، غير أن الرباط رفضت التعاون مع فرنسا في عملية اعتقاله. وقال الأمن المغربي بأن عملية اعتقال السنوسي بالدار البيضاء ستكون محرجة للرباط أمام العالم، خصوصا وأن جارتها الجزائر استقبلت عددا من رموز النظام السابق ولم تسلمهم للحكومة الليبية أو أي جهة أجنبية، كما أن موقف تونس الرافض تسليم البغدادي زاد من إحراج الحكومة المغربية والمخزن بالذات.

من جهتها ، اتفقت السلطات المغربية والفرنسية ـ وحسب المسؤول الموريتاني ـ على اشراك نواكشوط في عملية ملاحقة مدير الاستخبارات الليبية عبد الله السنوسي، وتم اطلاع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز على الملف، وطلب منه تقديم المساعدة. وقال المصدر إن ولد عبد العزيز أجرى اتصالات سرية مع بعض المحسوبين على نظام العقيد القذافي من اجل اعطاء رسالة طمأنة لمدير الاستخبارات عبد الله السنوسي ورفاقه بأن نواكشوط ماتزال وفية لموقفها الداعم للحكومة السابقة رغم اعترافها بالمجلس الانتقالي وبحكومة الكيب.

وقد أوفدت نواكشوط عددا من عملائها السريين إلى الدار البيضاء للقاء الرجل، وقد تم اعطاءه تطمينات رسمية موريتانية بأن نواكشوط ستحميه في حالة وصوله إليها، وأن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز كان يفكر في منح اللجوء للقذافي وأفراد عائلته قبل انهيار النظام وسيطرة الثوار على البلاد. تطمينات رجال الأمن في موريتانيا، ونفاد أموال السنوسي بالرباط، وصعوبة التواصل بينه وبين رجاله السابقين، دفعته للموافقة على العرض الموريتاني، وهو القرار الذى ألقى به في شراك الفرنسيين.

وفي تمام الساعة العاشرة والنصف من مساء الجمعة 16 مارس 2012 وصل ضباط من إدارة أمن الدولة وقوات من مكافحة الإرهاب إلى مطار نواكشوط الدولي، وأخذ الضباط أماكنهم قرب مدرج الطائرة. كان عمال المطار يتوقعون أن ضيفا كبيرا سيحل على موريتانيا، لكن لم يكن أحد يتصور أن يكون الضيف هو عبد الله السنوسي على الإطلاق. عند هبوط الطائرة، كان أحد ضباط أمن الدولة يغادر الطائرة وهو يحمل هاتفه النقال، وخلفه يسير رجل تبدو ملامحه أقرب لتوارق الصحراء، ملثما ومعه مرافق علم فيما بعد أنه عبد الله السنوسي ونجله.

حمل الشرطة السنوسي في سيارة صغيرة، وأحاطت به قوات الشرطة الموريتانية، وتم نقله إلى منزل تابع لإدارة الأمن وسط نواكشوط، ليتم ابلاغه بأنه الآن رهن الاعتقال، وأن أيام حريته انتهت بالفعل مع وصول قدميه إلى مطار نواكشوط الدولي. ويذكر إن الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز يشعر بالإحراج لكونه أول رئيس عربي يسلم مواطنا عربيا لدولة أجنبية رغم مطالبة بلاده به، غير أن الأوضاع الداخلية في موريتانيا، والحملات الانتخابية فى فرنسا كانت الدافع الأول للرجل من اجل اتخاذ قرار بهذا الشأن.

وكان لـ ( ان لايت برس ) قد كشف في وقت سابق تفاصيل تورط فرنسا في عملية اغتيال العقيد معمر القذافي ودورها في عملية اعتقال السنوسي والدوافع الحقيقية التي تقف وراء العمليتين ، اذ اكثر ما يخشاه ساركوزي خاصة باقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية هو فتح ملف علاقاته المالية المشبوهة مع نظام القذافي.


المصدر: جريد "المشاهد" الموريتانية
http://www.mushahid.info/2010-12-05-09-02-33/4334-2012-03-22-16-39-33.html

__________التوقيع __________





بالتاريـخ و العـلم الثـاني * نعـرف عنـي ماكيفي كيف
ومـع ذا كـامـل بيـظـاني * عربي وعروسي وشريف


أحمد سالم داهي
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

أوسمة خاصة وسام المدير العام
عدد المساهمات : 737
العمر : 31
الموقع : http://ahmedsalem.tk
العمل/المهنة : تقني إعلاميات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://laroussine.forumr.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أزمة بين موريتانيا وليبيا بشأن السنوسي

مُساهمة من طرف أحمد سالم داهي في الجمعة 23 مارس 2012, 5:35 pm

تلوح في الأفق بوادر أزمة بين المجلس الانتقالي والحكومة الموريتانية التي يبدو أنها تقع تحت ضغوطات كبيرة من قبل أطراف دولية لتسليمها عبدالله السنوسي. وكانت السلطات الليبية قد طالبت دولة موريتانيا بتسليم عبدالله السنوسي، مسؤول المخابرات السابق ومن أقرب الشخصيات الأمنية للعقيد القذافي، وذلك بعد القبض عليه في مطار نواكشوط قادما من المغرب.

وكان وفد رسمي برئاسة أبوشاقور قد وصل للعاصمة الموريتانية لحث الحكومة على تسليم السنوسي الذي ذاع خبر أنه يعاني من أزمة قلبية حادة. ونقل موقع المنارة للإعلام عن مسؤول ليبي تحميل الحكومة الموريتانية المسؤولية كاملة في حال موت السنوسي.
مصادر موريتانية أكدت أن السنوسي نقل إلى إحدى المستشفيات الحكومية، إلا إنه لم يتم استقباله لنقص التجهيزات الطبية للرعاية بحالته المتدهورة، فيما نقلت صحيفة مقربة من الحكومة نفي الأخيرة وفاة السنوسي.

صحيفة الـ "لوفيغارو" الفرنسية تحدثت عن اتصالات بين الحكومة الفرنسية ونظيرتها الموريتانية حول تسليم السنوسي للفرنسيين حيث صدر بحقه حكم بالسجن المؤبد على جرائم من بينها التخطيط لتفجير طائرة "اليوتا" الفرنسية التي سقطت في النيجر عام 1986.
ونقلت تقارير إعلامية عن مصادر شبه رسمية أن المخابرات الفرنسية كانت على علم مسبق بتنقلات السنوسي وهي التي أبلغت السلطات الموريتانية عن قدومه إلى نواكشوط بجواز مالي.

وأبلغ مصدر مطلع صحيفة ليبيا اليوم أن أهمية تسليم عبدالله السنوسي لليبيا لا يقتصر على درايته بتفاصيل خطيرة ومهمة عن جرائم وقعت في عهد القذافي، وكونه شاهد إثبات عن جرائم إقترفها أشخاص بأعيانهم الكثير منهم ربما يكون موجود داخل البلاد، بل إنه من المتوقع أن تنكشف معلومات كثيرة عن أماكن وجود الكثير من رجال النظام السابق في الداخل والخارج وما خططوا ويخططون له لإجهاض ثورة 17 فبراير، وذلك لثقتهم فيه ولما يمتلكه من خبرة في إدارة العمليات الأمنية. هذا بالإضافة إلى معلومات عن حسابات سرية واستثمارات تخص القذافي وأبناءه قدرها البعض بعشرات المليارات.


المصدر: جريد "المشاهد" الموريتانية
http://www.mushahid.info/2010-12-05-09-02-33/4329-2012-03-22-12-19-16.html

__________التوقيع __________





بالتاريـخ و العـلم الثـاني * نعـرف عنـي ماكيفي كيف
ومـع ذا كـامـل بيـظـاني * عربي وعروسي وشريف


أحمد سالم داهي
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

أوسمة خاصة وسام المدير العام
عدد المساهمات : 737
العمر : 31
الموقع : http://ahmedsalem.tk
العمل/المهنة : تقني إعلاميات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://laroussine.forumr.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الجزائر رفضت إستقبال السنوسي قبل توقيفه في موريتانيا

مُساهمة من طرف أحمد سالم داهي في الجمعة 23 مارس 2012, 5:38 pm

رفضت السلطات الجزائرية طلباً تقدم به عبد الله السنوسي، مدير المخابرات الليبية السابق في عهد العقيد الراحل معمر القذافي، قبل توقيفه في موريتانيا، لدخول الجزائر. ونقلت صحيفة (الشروق) الجزائرية الثلاثاء، عن مصدر وصفته بأنه مطلع قوله إن السلطات الجزائرية رفضت طلباً تقدم به السنوسي قبل فترة، عبر وسيط خارجي لدخول الجزائر.

وأضاف المصدر أن الجزائر كانت على علم بتحركات السنوسي في مالي قبل توقيفه في موريتانيا، وأن رفضها استقباله يأتي في سياق التطمينات التي قدمتها الجزائر للمجلس الإنتقالي الليبي خلال زيارة وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي إلى ليبيا مؤخراً، بأنها لن تسمح بأي عمل معادٍ للثورة الليبية ينطلق من أراضيها.

وأشار المصدر إلى أن الجزائر "رصدت تحركات السنوسي في صحراء مالي الذي يكون قد دخلها متخفياً قبل الوصول إلى المغرب بجواز سفر مالي مزوّر رغم علم السلطات الأمنية المغربية بتحركاته". واعتبر المصدر أن "المغرب يكون قد سهّل للسنوسي الدخول إلى أراضيه ثم الخروج إلى موريتانيا حتى الإيقاع به في كمين في مطار نواقشوط، كانت السلطات الأمنية المغربية قد هندسته". وكانت السلطات الموريتانية أعلنت صباح يوم السبت الماضي إعتقال مدير المخابرات الليبية السابق عبد الله السنوسي في مطار نواكشوط وبحوزته جواز سفر مالي مزوّر، وقالت إنه وصل على متن طائرة قادمة من المغرب.

المصدر: جريد "المشاهد" الموريتانية
http://www.mushahid.info/2010-12-05-08-55-11/4314-2012-03-20-17-29-04.html

__________التوقيع __________





بالتاريـخ و العـلم الثـاني * نعـرف عنـي ماكيفي كيف
ومـع ذا كـامـل بيـظـاني * عربي وعروسي وشريف


أحمد سالم داهي
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

أوسمة خاصة وسام المدير العام
عدد المساهمات : 737
العمر : 31
الموقع : http://ahmedsalem.tk
العمل/المهنة : تقني إعلاميات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://laroussine.forumr.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القصة الكاملة لاعتقال السنوسي، الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز كان متواطئا

مُساهمة من طرف Lahmayd boumahdi في الخميس 29 مارس 2012, 9:10 pm



زين تبارك الله

مشكور فخامة المدير على المعلومات القيمة

Lahmayd boumahdi
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

عدد المساهمات : 779
العمر : 28
الموقع : مراكش
العمل/المهنة : طالب باحث

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.laaroussine.forumr.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القصة الكاملة لاعتقال السنوسي، الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز كان متواطئا

مُساهمة من طرف ابراهیم ابن العروس في الخميس 29 مارس 2012, 10:31 pm

شکرا علی المعلومات

ابراهیم ابن العروس
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

عدد المساهمات : 736
العمر : 50
الموقع : الاهواز
العمل/المهنة : مدرس تاریخ وجغرافیا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى