نسب الولي الصالح الشريف “الشيخ سيدي أحمد العروسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نسب الولي الصالح الشريف “الشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف hammana hammadi في الخميس 28 يونيو 2012, 10:28 pm

الشيخ سيدي أحمد العروسي من ذرية السيد محمد بن علي بن القاسم الشبية بن محمد الديباج بن الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام زين العابدين بن الامام الحسين بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وأمه فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وسلم) وكلاهما ينتسب الى بنو هاشم أشهر بطون قبيلة قريش العربية. واللقب جاء عن طريق جدهم السيد محمد وكتب التاريخ ذكرت السيد علي وقالت يعرف أولاده ببني العروس ومن الواضح انه ليس للسيد علي أولاد سوى ولد واحد وهو محمد. والتسمية مازالت معنا الى يومنا الحاضر وبقية التسمية جارية في اولادة سواء بالمشرق او بالمغرب الكل معروفة باولاد العروس أو اولاد العروسي.وشجرة نسبهم كالتالي:

بنو هاشم :
إليهم ينتسب كل من النبي صلى الله عليه واله وسلم وعلي ابن ابي طالب كرم الله وجهه. و ينسب بنو هاشم إلى هاشم بن عبد مناف، و كان هاشم بن عبد مناف قد أنجب عبد المطلب ، الذي بدوره أنجب كل من العباس ، و أبو طالب (عبد مناف بن عبدالمطلب بن هاشم) ، و أبو لهب (عبد العزى بن عبدالمطلب بن هاشم) ، و عبد الله (عبد الله بن عبدالمطلب بن هاشم) . قأنجب العباس عبد الله ومنه الخلفاء العباسيون ، و أنجب أبو طالب عليّ ، الذي أصبح رابع الخلفاء الراشدين. و أنجب عبد الله النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم ، وأنجب النبي محمد: فاطمة ورقية وأم كلثوم وزينب من الإناث، كما أنجب القاسم وعبد الله وإبراهيم (جميعهم توفوا صغار). و تزوج عثمان بن عفان كل من رقية وأم كلثوم. أما علي بن أبي طالب فتزوج فاطمة.

علي بن أبي طالب:
أبو الحسن علي بن أبي طالب (13 رجب 23 ق.هـ/17 مارس 599م – 21 رمضان 40 هـ/ 28 فبراير 661 م) ابن عم محمد بن عبد الله نبي الإسلام وصهره، من آل بيته، وأحد أصحابه، هو رابع الخلفاء الراشدين عند السنة وأوّل الأئمّة عند الشيعة.ولد في مكة لعبد مناف أبو طالب بن عبد المطّلب من سادات قريش وهو عم محمد وكافله حين توفي والديه وجده، وأُمّه فاطمة بنت أسد الهاشميّة. أسلم قبل الهجرة النبويّة، وهو ثاني أو ثالث الناس دخولا في الإسلام، وأوّل من أسلم من الصبيان. هاجر إلى المدينة المنوّرة بعد هجرة محمد بثلاثة أيّام وآخاه محمد مع نفسه حين آخى بين المسلمين، وزوجه ابنته فاطمة بنت محمد في السنة الثانية من الهجرة.
شارك علي في كل غزوات الرسول عدا غزوة تبوك حيث خلّفه فيها محمد على المدينة. وعُرف بشدّته وبراعته في القتال فكان عاملاً مهماً في نصر المسلمين في مختلف المعارك. لقد كان علي موضع ثقة محمد فكان أحد كتاب الوحي وأحد أهم سفرائه ووزرائه.تعد مكانة علي بن أبي طالب وعلاقته بأصحاب محمد موضع خلاف تاريخي وعقائدي بين الفرق الإسلامية المختلفة، فيرى بعضهم أن الله اختاره وصيّاً وإماماً وخليفةً للمسلمين، و أنّ محمداً قد أعلن ذلك في ما يعرف بخطبة الغدير، لذا اعتبروا أنّ اختيار أبي بكر لخلافة المسلمين كان مخالفاً لتعاليم النبي محمد، كما يرون أنّ علاقة بعض الصحابة به كانت متوتّرة. وعلى العكس من ذلك ينكر بعضهم حدوث مثل هذا التنصيب، ويرون أنّ علاقة أصحاب محمد به كانت جيدة ومستقرّة. ويُعدّ اختلاف الاعتقاد حول علي هو السبب الأصلي للنزاع بين السنة والشيعة على مدى العصور.
في شهر صفر من السنة الثانية من الهجرة زوجه محمد ابنته فاطمة ولم يتزوج بأخرى في حياتها، وقد روي أن تزويج فاطمة من علي كان بأمر من الله، حيث توالى الصحابة على محمد لخطبتها إلا إنه ردهم جميعا حتى أتى الأمر بتزويج فاطمة من علي، فأصدقها علي درعه الحطمية ويقال أنه باع بعيرا له وأصدقها ثمنه الذي بلغ 480 درهم على أغلب الأقوال. وأنجب منها الحسن والحسين في السنتين الثالثة والرابعة من الهجرة على التوالي، كما أنجب زينب بنت علي وأم كلثوم بنت علي والمحسن بن علي، والأخير حوله خلاف تاريخي حيث يروى أنه قتل وهو جنين يوم حرق الدار، وفي روايات أخرى أنه ولد ومات في حياة النبي، في حين ينكر بعض السنة وجوده من الأساس. في أكثر من مناسبة صرح محمد أن علي وفاطمة والحسن والحسين هم أهل بيته مثلما في حديث المباهلة، ويروى أنه كان يمر بدار علي لإيقاظهم لآداء صلاة الفجر ويتلو آية التطهير.
بويع بالخلافة سنة 35 هـ (656 م) بالمدينة المنورة، وحكم خمس سنوات وثلاث أشهر وصفت بعدم الاستقرار السياسي، لكنها تميزت بتقدم حضاري ملموس خاصة في عاصمة الخلافة الجديدة الكوفة. وقعت الكثير من المعارك بسبب الفتن التي تعد امتدادا لفتنة مقتل عثمان، مما أدى لتشتت صف المسلمين وانقسامهم لشيعة علي الخليفة الشرعي، وشيعة عثمان المطالبين بدمه على رأسهم معاوية بن أبي سفيان الذي قاتله في صفين، وعائشة بنت أبي بكر ومعها طلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام الذين قاتلهم يوم الجمل؛ كما خرج على علي جماعة عرفوا بالخوارج وهزمهم في النهروان، وظهرت جماعات تعاديه سموا بالنواصب. واستمرت الفتن قائمة حتى قتل على يد عبد الرحمن بن ملجم في رمضان سنة 40 هـ 661 م.
اشتهر علي عند المسلمين بالفصاحة والحكمة، فينسب له الكثير من الأشعار والأقوال المأثورة. كما يُعدّ رمزاً للشجاعة والقوّة ويتّصف بالعدل والزُهد حسب الروايات الواردة في كتب الحديث والتاريخ. كما يُعتبر من أكبر علماء الدين في عصره علماً وفقهاً إنْ لم يكن أكبرهم على الإطلاق كما يعتقد الشيعة وبعض السنة والصوفيّة.

الحُـسـيـن:
كنيته أبو عبد الله، حفيد رسول الإسلام محمد بن عبد الله ومن أهل بيته، أبوه علي بن أبي طالب ابن عم رسول الله وأمير المؤمنين، أمه فاطمة بنت محمد بن عبد الله، ولد الحسين في الثالث من شعبان في السنة الرابعة للهجرة، أدرك الحسين ست سنوات و سبعة أشهر و سبعة أيام من عصر النبوة حيث كان فيها موضع الحب والحنان من جده النبي فكان كثيراً ما يداعبه و يضمه و يقبله .و الحسين ثالث الأئمة المعصومين عندالشيعة . إستشهد الحسين في معركة كربلاء المفجعة، يوم العاشر من محرم سنة 61 هـجري المسمى بعاشوراء، وهو الشهر الذي فيه يحيي ملايين الشيعة ذكرى استشهاد الحسين وأصحابه.

hammana hammadi
أعروسي(ة) جديد(ة)
أعروسي(ة) جديد(ة)

عدد المساهمات : 14
العمر : 25
الموقع : www.hammadi04.skyblog.com
العمل/المهنة : طالب

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hammadi04.skyblog.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى