مختصر عن ال حسين بني العروس البيت الحاكم لعشائر العكرش والدغاغله (الجزء الثاني)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مختصر عن ال حسين بني العروس البيت الحاكم لعشائر العكرش والدغاغله (الجزء الثاني)

مُساهمة من طرف ابن العروس في الأحد 20 ديسمبر 2009, 10:28 am

ثم اجتمعوا وبعد فتره قليله قرر مذكور بن حمود بن حردان وجماعته على ان يصول على الحويزه وتحرك عليهم فرج الله ([1]) ومعه عبدالشاه وخيل الفضول وكانوا متلهفين للقتال ثارا لما عمله معهم مذكور وبدات المعركه فقتل فيها من جماعه مذكور بن حمود بن حردان اثنان ([2]) وسبعين شخص اكثرهم من وجوه العرب المعروفه وبعد انتهاء المعركه قام فرج الله باسر النساء,وجميع ما يملكونه من حيوانات ثم امر بقطع رووس كلا من مذكور ودرباس ومعلى بن علوان ومحمد بن طوق وسحاب بن خنيس وطعمه,وهذه الحاله لم تكون لها سابقه باالنسبه لحكام عربستان ذراري السيد محمد بن فلاح المشعشع الا حاله واحده هيه حينما قتل حسين بن عنيفج قاموا بقطع راسه, فقام فرج الله بقطع الرووس وارسالها الى شاه ايران في اصفهان وتم الاستعراض بها على شكل رسمي شاهنشاهي,وهنا بداء الطمع وكثرت الاشرار,وقطع الرحم وبدات العداوات بين القبائل العربيه وبين حكام عربستان والحديث يطول عن الأمور والأحداث التي حدثت في عهد فرج الله وفي سنينهُ التي ذكرناها, لكن ذكرت منها القليل لأن موضع بحثنا هو ال عروس وما جرى عليهم وأشتراكهم في هذه الأحداث وألمعارك التي ذكرناها ونزوحهم حيث من الأسباب التي جعلت ال حسين ال عروس ينزحون الى بغداد هو مرض الطاعون الذي دمر الحويزه وكان أنتشار مرض الطاعون في فترة حكم فرج الله اي بعد وفات السيد عبد الله خان حاكم الحويزه اي سنة الف وثمان وتسعين هجريه فكان مرض الطاعون في هذه السنين,فكان الطاعون مدة أربعين ([3]) يوماً, حيث كانت الايام العشرة الاولى منهُ يموت يومياً من هذا المرض ثلاثمائة فرد, والعشرين الوسطى يموت يومياُ ثلاثة الاف فرد كل يوم, والعشرة الأخيره منهُ مثل العشره الأولى أو أقل فكان هذا الطاعون هو ضهور طفح جلدي على شكل أنتفاخ فأذا قربَّ هذا الأنتفاخ مقابل القلب يموت الأنسان واذا ضهر هذا الأنتفاخ في الأقدام أي الساقين وأنفجر يشافى المريض,فمثل هذا الوباء الذي أفتك بأهل الحويزه حيث ينقل احد كبار السن من ال عروس وهو,الشيخ السيد سعدون ([4]) بن مزبان الذي حدثني عن هذا الطاعون المدمر فقال لي بأن هناك حموله من ال عروس تعرف (عمرلنك) ([5]) كانوا ثمانمائه خيال لم يبقى الا رجلين منهم في الخيام وبعدها نزحوا الى جهة العراق الفرات الأوسط هذا من جملة ما ذكره,فمثل هذه الأحداث المرعبة نعوذبا الله وأياكم منها هي التي جعلت ال عروس وكثير من العشائر نزحوا من الحويزه ومن الأمور التي أكدها السيد علي خان حاكم الحويزه سنة الف ومائه وأثنا عشره هجريه حاكم الحويزه وعربستان حيث قال في مخطوطه تاريخ المشعشعين حينما كان عمهُ فرج الله هو الحاكم وكان هو من مساعديه حيث ينقل حالت الطاعون الذي حل بالحويزه ويؤكد بأن قرية العكرش ال عروس قد ضر بها الطاعون حيث يقول وصلنا الخوشناميه وذهبنا الى بستان ابن عكرش ثم نزحنا منهُ وعدت انا الى بستان ابن عكرش وكان قد حل به الطاعون بصوره مرعبة ومن هذه الأدله والأسباب زائداً اسباب القتال وعداء فرج الله لآل عروس وبالذات الى ذراري حسين زعماء العكرش نزحوا الى بغداد وأستقروا فتره في بغداد ثم جرت عليهم أحداث وكثير من الأحداث مرت على ال عروس وحمائلهم العكرش وقد ذكرت هذه الأحداث لنبين للمتتبع أحوال عربستان في هذه الفتره واحوال شيوخ القبائل ومن ضمن هذه الزعماء هم ال حسين نصرالله وولده نصار وما جرى عليهم وخاصتاً الأعمال التي قام بها فرج الله ضد نصار وأبن أخته السيد مطلب وعياله والمقربين اليه ومن الطبيعي كان يستهدف نصار بن نصرالله ال عروس كما ذكرت وغير المخفي الذي لم يدون في بطون الكتب على كلُ حال في هذه الفتره توفى ([6]) نصار ال عروس بن نصر الله زعيم ال عروس وحمائلهم العكرش وتوفى مساعد بن عذار شيخ بني ساله وفي هذه السنوات القليله خلت الحويزه من الاجواد والزعماء واصبحت الحويزه وعشائرها عرضه للطامع والناهب حيث دخلت عشائر الفظول ([7]) والباويه وربيعه الى الحويزه بواسطة فرج الله واستظعفوا اهلها وعاثوا فسادا فيها,فعلى هذه الاحداث ذهبوا ال عروس الى بغداد واستقبلهم باشا بغداد وكانت رحلتهم في سنة الف ومائه هجريه لكن كانت رحلت ال عروس ليس كلهم بل اكثرهم خاصتاً زعماءهم ال حسين وسبب هجرتهم الاسباب التي ذكرناها والتي سوف اذكرها الان ومن ضمن هذه الاسباب قام فرج الله بتقوية شخص من حمائل العكرش وليس من اولاد العروس بل من الحمائل التي تحالفت وكانت تحت رايتهم مثلهُ مثل باقي الحمائل التي سكنت نهر الهميلي وهذا الشخص اسمه (قاطع) حيث جعلهُ فرج الله قائداً لجيوشه بغضاً وانتقاماً لآل حسين بنو العروس الذين هم زعماء العكرش وحمائلهم وهم أصحاب الزعامه في لقبهم (المير خوري) أي زعماء الشط فقام فرج الله بسياستهُ الخبيثه بتنصيب قاطع فقاموا بمحاربتهُ ال عروس سنين حتى أضعفوه ولكن لما نظروا ال عروس تصرفات فرج الله بقطع الرؤوس وحبس أخيه مطلب وهو أبن أختهم ووفاة نصار,رحلوا الى بغداد وأستقروا على ضفاف نهر ديالى وفي مناطق العوينيه والگراره وبهذا الأستقرار شكلوا حلف عرف بأسم الدفافعه ([8]) حيث ان الدفافعه الحقيقيين هم البحارنه والفظيلات وقليل من السوالمه حيث هنا بدأت تجتمع حول ال عروس حمائل من ربيعه ومن شمر وبدأت تكبر هذه الحمائل حيث ال عروس زعماءهم كانت لهم علاقه بحكام بغداد العثمانيين وان حاكم بغداد العثماني قرب ال عروس لكونهم سكان الحويزه ولهم أختلاف مع حاكم الحويزه فرج الله الذي كان دائماً يغزوا البصره ويجعلها ضمن حكمه ويعين (مانع) ([9]) الذي أعتبرته الحكومه العثمانيه في هذه الفتره يعمل ضد توسعها في المناطق العربيه وكان الصراع قائماً بين الحكومه العثمانيه والحكومه الفارسيه في ذلك الوقت فكان حاكم بغداد التركي يقرب ال عروس لما راى فيهم الزعامه والمعرفه في امور قبائل الاحواز فاستفاد منهم للعمل ضد حاكم الحويزه الذي هو امتداد لحكومة فارس فبقوا ال عروس لهم المكانه العاليه والاحترام عند حاكم بغداد الا ان نصب لبغداد حاكم والي من المماليك واسمه سليمان باشا الصغير وكان هذا الحاكم قاسيا ضالما حيث كان يستخدم سياسه قذره لتفتيت العشائر العربيه في العراق وهذا اسلوب اكثر الحكام لاضعاف العشائر,حيث سليمان باشا الصغير كان يحارب كل عشيره تعمل ضده فكان يجعل زعيما او شيخا صوريا حيث هو يصنعه من داخل صفوف العشيره ويدعمه سياسييا ومعنويا وهذه الحاله تحدث في كل الازمنه والشواهد كثيره على ما نقول حيث قام سليمان باشا الصغير بمحاربة ال حسين بني العروس زعماء عشائر العكرش والدغاغله ومن ضمن هذه العشائرالدفافعه التي هي احدى عشائر العكرش والدغاغله فبدأ يقرب اسره جذورها واصولها من عشيرة قيس ([10]) ومعروفين بالقيسيه واراد ان يجعلهم شيوخا للدفافعه عوضا عن ال حسين ال عروس الزعماء الحقيقيين للدفافعه ولكل العشائر التي تنطوي تحت رايتهم مثل العكرش والدغاغله وغيرها فبدأ يضايق ال عروس بحيث كان اذا اعطى الهدايا والخلاع لزعماء العشائر في بغداد والمحافظات الاخرى لا يعطي لاال عروس وبهذه الطريقه الدنيئه يحاول ان ينهي اسم ال حسين زعماء ال عروس معنويا واجتماعيا في اوساط العشائر المجاوره لهم, رغم ان ال حسين بني العروس في بدايت نزوحهم الى بغداد كما ذكرنا قربهم والي بغداد في تلك الفتره اي في ايام مير عبد الله بن مير نصر الله ال حسين ال عروس ثم جاء دور ابن عبد الله وهو مير مونس وكذلك له الرفعه والاحترام عند والي بغداد وله علاقه طيبه معه ثم انتقل الى رحمة الله مير مونس وجاء دور ولده مير عبد الله ليحل مكان والده في زعامة وقيادة ال عروس والعشائر المتحالفه معهم وكان لمير عبد الله هذا ايضا احترام ورفعه عند والي بغداد وله علاقه طيبه معه ايضا لكن هذه الاحداث والخلافات حدثت مع سليمان باشا الصغير وفي ايام اولاد مير عبد الله بن مير مونس بن مير عبد الله بن مير نصر الله ال عروس وهم سلطان وسلمان وعلي خان حيث هولاء المذكورين اكبرهم سناً سلطان ومن بعده سلمان واصغرهم سناً علي خان,فلما حاربهم سليمان باشا الصغير والي بغداد وقرب كما ذكرنا عائله قيسيه كانت تعيش في اوساط الدفافعه,فان ال عروس كمنوا العداء والضغينه لسليمان باشا الصغيروكانوا ينتظرون الفرصه لقتاله حتى جاء الوقت المناسب لقتاله حيث سليمان باشا الصغير قام بمحاربة عشائر الضفير وعشائر سنجاره التي كانت تسكن في ذلك الوقت في مناطق سنجار ([11]) في مدينة الموصل حيث الضفير كانو اهل خيام واباعر وهم بدو رحاله وكانو يتحركون خلف الماء والعشب ورفضوا اعطاء الضرائب المفروضه عليهم من قبل والي بغداد وكذلك عشيرة سنجاره احدى عشائر شمر لم تطع اوامر الدوله العثمانيه لهذا السبب سليمان باشا الصغير قام بمحاربتهم لكن خسر المعركه سليمان باشا والي بغداد وعاد الى ولاية بغداد منهزماً وفي هذا الوقت عزل من منصبه كواليا لبغداد بامر من سلطان الدوله العثمانيه فلما وصل بغداد وصل اليه خبر عزله فتفرقت عنه عساكره وكان يريد الوصول الى حمود السعدون ([12]) شيخ المنتفج فكان طريقه على طريق عشيرة الدفافعه فاستقرعندهم لعدة ساعات للراحه وبعدها يتابع مسيره قاصدا شيخ المنتفج فلما نهض تاركا عشيرة الدفافعه قاصدا شيخ المنتفج امر سلطان بن مير عبد الله ال عروس على احد رجال الدفافعه وهو علي بن شعيب بن شغناب من حمولة النجادات فقام علي بن شعيب بقتل سليمان باشا الصغير والي بغداد على الجانب الغربي من نهر ديالى وقطع راسه سنة الف وثمنمائه وعشره ميلادي ([13]) الف ومائتين وواحد وثلاثين هجري وهنا ال عروس اسقطوا حكومة بغداد فلما قام علي بن شعيب بن شغناب بقطع راس سليمان باشا الصغير بامر من سلطان بن عبد الله ال عروس قام علي بن شعيب ومعه حمولته بتقديم راس سليمان المعزول الى قائد شرطة بغداد كريم بيك الزند مفتخرين بفعلهم لكن هم لا يعلمون بان كريم بيك الزند خاله سليمان باشا الصغير فتفاجئوا بالامر وولوا هاربين لكن قام كريم بيك الزند بتشكيل عسكر لمطاردة ال عروس في جميع بغداد ونواحيها فقاموا الاتراك باعطاء امر باستملاك الدور وسبي الاولاد ([14]) واستحياء النساء فهربوا ال عروس واكثرهم خفى نفسه بين العشائر ناكرا اصله حيث الذي دخل مع شمر ([15]) قال انه من شمر والذي دخل مع عباده قال انه من عباده والذي دخل مع ربيعه قال انه من ربيعه فضاع اسم ال عروس ولم يذكر نهائيا ومنهم من دخل في جبال ديالى وسكن مناطق بهرز وشهربان , اما زعماء ال عروس استصعبوا الامر ان يدخلوا ويحتموا بالعشائر ورغم هذا هم لا يستطيعون اخفاء انفسهم لانهم زعماء ومعروفين بين اوساط العشائر العراقيه فنزحوا هاربين الى الشرق حيث استقر بهم الامر في منطقة الحويزه وهي مسكنهم واراضيهم القديمة وانتشر قسم اخر من الحمائل التي معهم على ضفاف شط العرب ومن هذه الحمائل (الشماخنه) حيث استقروا في منطقة الكباسي ومنطقة نهر حسن وكانت الحكومه العثمانيه تبحث عن ال عروس والذين معهم عن طريق مصادرها فوصل الخبر للحكومة بأن بقايا العكرش موجودين في مدينة البصره في منطقة الكباسي وهم الشماخنه وكان راس الشماخنه في ذلك الوقت هو ملا عواد الشمخاني ([16]) حيث له ولدان هما, ناصح ومحسن ,حيث قامت الحكومة العثمانيه بتقديم سريه من عساكرها الاتراك ومركب عسكري اسمه مرمريس فيه مدفعيه واستعانوا بشخص من اهالي شط العرب لمساندتهم هو وابناء عمومته ووعدوه بأصدار فرمان عثماني له وتثبيته كشيخ عشيره ووعدوه ايضا براتب له ولأولاده اذا أعان الأتراك لقتال الشماخنة بقايا العكرش,وبالفعل بدأ الهجوم على الشماخنه وضربت الشماخنه بالمدفعيه التركيه وقتل ناصح ([17]) بن ملا عواد الشمخاني في هذه المعركه وانقسموا الشماخنه الى قسمين,قسماً اسرته القوات العسكريه العثمانيه وهم اولاد ناصح ([18]) بن ملا عواد ومن ذريته التاجر المعروف والشخصيه البارزه في العراق وبلدان الوطن العربي المرحوم عبد الكاظم بن خلف بن ناصح بن ملا عواد الشمخاني ,وقسماً نزح الى اراضي الاحواز وهم اولاد محسن ([19]) بن ملا عواد قاصدين خلف عشائر العكرش ومن التحق الى الاحواز من ال عروس



([1])راجع مخطوط تاريخ المشعشعين ص140 لصاحبه السيد علي خان بن السيد عبد الله



([2])راجع مخطوط تاريخ المشعشعين ص141 لصاحبه السيد علي خان بن السيد عبد الله





([3])راجع مخطوط تاريخ المشعشعين ص146 لصاحبه السيد علي خان بن السيد عبد الله.



([4])وهو سعدون بن مزبان بن بنيان بن ثامر بن حسين بن علي خان ال عروس نقلاً عن جدهُ بنيان



([5]) عمرلنك:وتعني عمر الأعرج وهم حموله من ال عروس والأن هم شيوخ لأحد عشائر الجبور في منطقة القاسم والفرات الأوسط لكن أساسهم من ال عروس كما نقلت الروايات المتواتره.







([6])راجع مخطوط تاريخ المشعشعين ص142 لصاحبه السيد علي خان بن السيد عبد الله.



([7])نفس المصدر ص142



([8])الدفافعه:الحقيقيين هم ال عروس لكن ليس كل دفاعي هو عروسي أنما الدفافعه حمائل متحالفه مع ال عروس وتسموا بأسمهم لكن هم من أنساب شتى



([9])مانع شيخ المنتفج الذي احتل البصره بدعم ومساندة فرج الله حاكم الحويزه رغم ان البصره تابعه لحاكم بغداد العثماني.



([10])هذه العشيره تعرف بـ(القسيه) نسبتا الى قيس عيلان وفيها حمائل تعرف بـ(الكرويه والداينيه) وهم من سكنت ديالى وهذه الاسرة تنتمي اليها



([11])راجع تاريخ مطالع السعود لعثمان بن سند البصري في حقل سليمان باشا الصغير والي بغداد وهو من المماليك



([12])راجع تاريخ مطالع السعود لعثمان بن سند البصري في حقل سليمان باشا الصغير والي بغداد وهو من المماليك



([13])راجع تاريخ مطالع السعود لعثمان بن سند البصري في حقل سليمان باشا الصغير والي بغداد وهو من المماليك



([14])راجع تاريخ عنوان المجد في تاريخ بغداد والبصرؤه ونجد لصاحبه الحيدري



([15])راجع تاريخ علي الوردي العراق بين احتلالين



([16])راجع مجلة البصره للغزالي في حقل وتاريخ عبد الكاظم الشمخاني



([17])رواية وحدث يذكرونه كبار السن من اهالي شط العرب وكبار السن من الشماخنه



([18])موجودين في البصره الأن وهم ذراري خلف بن ناصح بن ملا عواد الشمخاني



([19])موجودين في الاحواز ولهم رمله تعرف بأسمهم (رملة الشماخنه).

ابن العروس
أعروسي(ة) مهتم(ة)
أعروسي(ة) مهتم(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرف
عدد المساهمات : 113

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مختصر عن ال حسين بني العروس البيت الحاكم لعشائر العكرش والدغاغله (الجزء الثاني)

مُساهمة من طرف ابراهیم ابن العروس في الثلاثاء 27 سبتمبر 2011, 9:31 pm

شکرا
avatar
ابراهیم ابن العروس
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

عدد المساهمات : 741
العمر : 51
الموقع : الاهواز
العمل/المهنة : مدرس تاریخ وجغرافیا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مختصر عن ال حسين بني العروس البيت الحاكم لعشائر العكرش والدغاغله (الجزء الثاني)

مُساهمة من طرف عبد الله العروس في الخميس 08 ديسمبر 2011, 5:51 pm

اولاد المير عبدالله بن المير مونس بن الميرنصرالله بن الميرضياء الدين(ضوي)بن الميربهاء الدين(بهي)بن المير عبدالعزيز بن صالح العروس بن الميرحسن بن حسين قوام الدين الي اخر النسب الشريف.وهم خليفة ابو حسان ومنهل واولاد منهل عبد وعبدعمه وعبدعلي وعبدالنبي المعروفين بالكروشات تلقبوا بهذا الاسم لانهم كانوا يركبون الخيل المسماة بالكروش وتلقبوا بها.ومن اولادالميرعبدالله عبدالعزيز الذي تنحدر منه حمايل البوبركة والسعيدات والسرايات والبوعويل والبوسنين وبيوت اخري تتفرع من هذه البيوت واليوم هذه الحمايل معروفين بالدغاغلة والبوحمادي بن سيلاوي بن عبدالعزيز بن المير عبدالله وبيت حسين بن عليخان وسلمان وسلطان اولاد المير عبدالله.وهذاالشخص المسمي بابن العروس عندما يذكر اولاد المير عبدالله عليه ان يذكرهم كلهم وهم اليوم معروفين بالكروشات وبيت حسين العجرش والبوحمادي والدغاغلة وهناك اخوتنا بيت برهان بن غالب بن درنه بن وشاح يتصلون بنا بجدنا صالح العروس بن المير حسن بن حسين قوام الدين.والمسمي بابن العروس ليس من بني العروس وهو من عشيرة الكطارنه لكن للتفرقة بيننا يطعن بحمايلنا.

عبد الله العروس
أعروسي(ة) مميز(ة)
أعروسي(ة) مميز(ة)

عدد المساهمات : 226
العمل/المهنة : باحث في نسب بني العروس -امين نسب السادةالكروشات- معتمد نقابة السادة الاشراف في الاهواز

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مختصر عن ال حسين بني العروس البيت الحاكم لعشائر العكرش والدغاغله (الجزء الثاني)

مُساهمة من طرف كامل العروس في الخميس 08 ديسمبر 2011, 6:13 pm

شكرا لهذا الايضاح ومعرفة ذرية المير حسن والمتحققه اسمائهم لحد الان هم خليفه وسيلاوي وعلي خان وسلمان وسلطان وكذلك ال وشاح وهناك غيرهم البيحث جاري لتثبيت اعمدة نسبهم وفق الوثائق الموجوده لديهم واقصد البوروايه والكاطع والتويرات وغيرهم ولايفوتنا ذكر جد الدغاغله عبد العزيز بن المير عبدالله
تقبل مروري وتقديري
كامل الكروشاوي العروس الحسيني

كامل العروس
أعروسي(ة) مهتم(ة)
أعروسي(ة) مهتم(ة)

عدد المساهمات : 77
العمر : 55
العمل/المهنة : مهندس زراعي متفاعد

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مختصر عن ال حسين بني العروس البيت الحاكم لعشائر العكرش والدغاغله (الجزء الثاني)

مُساهمة من طرف عبد الله العروس في الخميس 08 ديسمبر 2011, 11:56 pm

شكرا لك اخي كامل علي مرورك الكريم عندما نتكلم عن اجدادناكنا نسمع منهم كل ما جري علي اهلنا بني العروس وايضانحن الكروشات عندنا اسماء اجدادنا مخطوطات بخطهم كوثايق لنا ومثلهن عند اخواننا بيت حسين بن عليخان المعروفين بالعجرش وعند اخواننا البوحمادي وثايق مثلهن واكثرونحن ليس بحاجة لشخص يقتبس لنا اسماء اجدادنا من كتب الاخرين ويريد التفرقة بيننا والحمدلله ان انكشفت لنا ماهيته وعرفناه ليس منا وتسميته بابن العروس صرف الادعاء.

عبد الله العروس
أعروسي(ة) مميز(ة)
أعروسي(ة) مميز(ة)

عدد المساهمات : 226
العمل/المهنة : باحث في نسب بني العروس -امين نسب السادةالكروشات- معتمد نقابة السادة الاشراف في الاهواز

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى