أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف الباحث في الخميس 15 أبريل 2010, 11:13 pm



على بعد خطوات معدودة من ضريح الشيخ سيدي أحمد العروسي توجد قبور أولاد بسباع السبعة و هم سبعة رجال ربطتهم بهذا الشيخ علاقة روحية صوفية متينة و هم الذين قصدوه لأول مرة يريدون به شرا ثم عدلوا عن ذلك لما رأوه عليه من الصلاح و التقوى بل لما شاهدوا بأم أعينهم من كرامات خصه الله بها عند مجيئهم إليه.
و الظاهر أنهم قد ماتوا قتلى في يوم واحد و تتعدد الروايات حول كيفية حصول ذلك إلا انه من الثابت أن هذا الشيخ هو من أمر بإحضار جثثهم فصلى عليها و واراها الثرى بمصلاه إكراما و إجلالا منه لهم.
إلا أن ما يثير الاستغراب أننا أصبحنا نجد اليوم – و لغاية في نفس يعقوب – من يحاول إنكار هذه العلاقة بالرغم من أن حقائق التاريخ و الجغرافيا لا تسعفه و سنوضح ذلك في الفصل الأول من هذا البحث في حين نخصص الفصل الثاني لذكر حقيقة أمر هؤلاء السبعة.

الفصل الأول: البراهين السبعة لرد مزاعم حول أبناء أبي السباع السبعة.
ملخص الرواية التي تورد هذه المزاعم حسب ما اطلعنا عليه من خلال المقال المنشور على شبكة الانترنت يوم الاثنين الثامن من مارس 2010 في منتديات الأشراف العروسيين و غيرها من المنتديات على الشبكة و كذا بعض المصادر السباعية التي يحيل عليها "أن أولاد بسباع السبعة قد قدموا إلى الصحراء ضمن حملة و جند عظيم وجهه السلطان أبو العباس الأعرج من مراكش إلى الساقية الحمراء عبر آسفي جله من أبناء أبي السباع فأجلوا البرتغال عن الشواطئ الجنوبية و فتحوا حصن فونتي ثم سار الجيش على بركة الله إلى أن إلتقى بالحامية النصرانية و هناك بالساقية الحمراء التقى الجمعان...".
و في رواية أخرى أوردها المقال المذكور آنفا أن هؤلاء السبعة قد راحوا ضحية مجزرة ارتكبها في حقهم عميل برتغالي اسمه الشمسعي.
و الظاهر أن هذه الرواية تتجاهل تماما علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي، و الذي نريد أن نؤكد عليه هو بطلانها بحكم أنها لا تستقيم من ناحية المنهجية العلمية التاريخية و ذلك من سبعة أوجه على الأقل نفصلها كما يلي:

أولا، أن نفوذ أبي العباس الأعرج لم يكن يتعدى مراكش و أحوازها و كان منشغلا في الشمال بمحاربة بني وطاس في حين كان أخوه محمد الشيخ المهدي يسيطر على السوس و لم يلبث أن نشب نزاع بين الأخوين انتهى بانتصار هذا الأخير الذي دخل مراكش و زج بأخيه احمد الأعرج في السجن معتبرا إياه فاشلا.

ثانيا، إن الحديث عن سفن تحمل الجند من آسفي إلى الساقية الحمراء كلام مردود و ذلك لسببين رئيسيين:
 الأول، لم يكن السعديون خلال هذه الفترة (صدر الدولة) يتوفرون على أسطول بحري إطلاقا و لا أحد يستطيع مواجهة قوة الأساطيل الأوروبية عموما آنذاك، اللهم ما كان من الأسطول العثماني خاصة الأخوين خير الدين و برباروس.
 الثاني، إذا كان أبو العباس الأعرج قد تمكن بالفعل بعد وفاة أبيه محمد القائم بأمر الله من الانتصار على البرتغاليين و قتل عميلهم بالمنطقة (عبدة) يحيى بن تعففت فانه بالمقابل لم يتم له تحرير مدينة آسفي من أيديهم و إنما تراجعت فلولهم متحصنة بأسوارها المنيعة و كان ذلك سنة 927هـ/1521م (أنظر الحركة الفكرية بالمغرب في عهد السعديين، الجزء الأول، ص 43، للدكتور محمد حجي)، فكيف إذن ستغادر سفينة مغربية من ميناء تحت أيدي البرتغاليين؟

ثالثا، إن التاريخ المزعوم لهذه الحملة العسكرية السباعية و هو عام 918هـ هو أكبر دليل على عدم وجودها أصلا و ذلك لسببين رئيسيين أيضا:
 الأول، أنه في هذا العام لم يكن الأمر بعد بيد أبي العباس الأعرج نفسه و إنما كان الأخير ملازما لوالده محمد القائم و هو ينظم شؤون بلاد الحوز و يهيئ للإغارة على آسفي إلى أن وفاه الأجل المحتوم عام 923هـ/1517م، فخلفه إذ ذاك ابنه البكر أحمد الأعرج (الحركة الفكرية...، م. سابق، ص 43).
 الثاني، أن عدد أبناء أبي السباع كلهم خلال ذلك العام (و هو 918هـ) لم يكن يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة، فكيف لهم و الحال هذه أن يجهزوا الجيوش و يطردوا البرتغال عن الشواطئ.
دليلنا على هذا الكلام ما جاء في كتاب الإبداع و الإتباع في تزكية شرف أبناء أبي السباع لمؤلفه لشقر مولاي أحمد ابن مولاي المأمون السباعي في الصفحة 59 – و هو أحد مراجع المقال المذكور – من أن وفاة عامر الهامل كانت سنة 924هـ و دفن ببلاد السوس و لم يخلف من الأبناء الذكور إلا ثلاثة هم: أعمر و عمران و النومر و مزارهم جميعهم بلقصابي ببلاد واد نون، فكيف يصح الزعم إذن بوجود جيش من أبناء أبي السباع و الحال أن عددهم آنذاك لم يتجاوز 12 نفرا بفرض أن هؤلاء الأبناء قد رأت ذريتهم النور آنذاك:
[الجد الجامع (1) + الأبناء (3) + الأحفاد (8) = المجموع (12)].

رابعا، الذي أجلى البرتغاليين عن سواحل السوس و هدم حصنهم فونتي و بنى على أنقاضه مدينة أگادير هو الابن الأصغر لمحمد القائم بأمر الله محمد أمغار (و الذي سيعرف لاحقا بمحمد الشيخ المهدي) و ليس الجيش السباعي المزعوم (أنظر، الحركة الفكرية ...، ج I، م. سابق، ص 45).

خامسا، بعد الانتصارات الأولى المحققة في بلاد السوس و غيرها ضد البرتغاليين و لجوء هؤلاء إلى سياسة الانكماش كرد فعل لها، لم تعد مواجهة البرتغاليين من أولويات الدولة السعدية في بداية نشأتها و في هذا الإطار يذكر د. محمد حجي "أما المصاعب الخارجية التي عرفها المغرب في هذه الفترة (الانتقالية) فتتمثل في علاقاته مع جيرانه من أتراك و مسيحيين، إذ يبدو أن السعديين كانوا قد أعطوا الأولوية في المجابهة للأتراك نظرا لتدخلاتهم العسكرية ضد نجاح الدولة الناشئة أولا، ثم لمحاولاتهم السلمية في أن يفرضوا على المغرب التبعية للخلافة العثمانية، في حين كانوا يرون في سياسة الانكماش البرتغالية من جهة، و مناوشة الاسبانيين الدائمة للأتراك بالمغرب الأوسط من جهة أخرى، ما يدعوهم إلى قبول شبه تعايش سلمي معهم و لو إلى حين".
ليخلص في النهاية إلى أن التنظيم الجدي للجيش لم يتم إلا عام 983هـ/1576م بعد أن تسلم عبد الملك المعتصم زمام الأمور و عمل على جعل الجيش المغربي على شاكلة الجيش التركي نظاما و لباسا و أسلحة و من ثم جاء الانتصار المغربي الساحق في معركة وادي المخازن (أنظر، الحركة الفكرية...، م. سابق، ص 46 و 47).

سادسا، إن الذي أجلى البرتغاليين حقيقة عن شواطئ الصحراء خاصة و المغربية عامة هو الانتصار المغربي المدوي في معركة وادي المخازن عام 986هـ/1578م الذي قصم ظهرهم و شكل نهاية لأطماعهم التوسعية بالمغرب.

سابعا، تحدث صاحب المقال المنشور على الشبكة العنكبوتية عن وجود مبكر لقبيلة أبي السباع في الصحراء و هذا يخالف ما ذهب إليه أغلب الباحثين، و هكذا نجد مثلا Tony Hodges يورد أن أول ذكر لهم بالصحراء كان بمناسبة قدوم أولاد بسباع السبعة إلى الشيخ سيدي أحمد العروسي و أن انتشارهم بها إنما تم في القرن الثامن عشر الميلادي بعد أن أجلاهم السلطان مولاي إسماعيل نحوها على اثر عصيان لهم.
(أنظر Tony Hodges, Historical Dictionary of Western Sahara, African Historical Dictionaries, N35, London, 1982, p :265).

تلك كانت سبعة حجج و براهين أوردناها كاملة بالرغم من أن الواحد منها كان كافيا لتأكيد زيف الرواية الواردة بالمقال المذكور و ما يحيل عليها من مراجع، بعدها سنخصص الفصل الموالي لتبيان حقيقة أمر أولاد بسباع السبعة و بالله التوفيق.


الفصل الثاني: حقيقة أمر أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي احمد العروسي.
1- ذكر رواية العروسيين و شواهدها.
حسب الرواية الشفوية المتواترة لدى العروسيين فان أولاد بسباع السبعة قد قدموا إلى الصحراء لأول مرة بعد استقرار الشيخ سيدي أحمد العروسي بالساقية الحمراء قادما من مراكش و أحوازها، و كان ذلك سنة 958هـ أي مباشرة بعد امتحان العلماء و شيوخ الزوايا (للإطلاع على تفاصيل حادثة الامتحان هذه نحيل القارئ إلى أمهات الكتب التاريخية كالاستقصــا و غيره) و إلى ذلك يشير العلامة الشيخ محمد المأمون بن محمد فاضل دفين طرفاية يرحمه الله بقوله:

و كان أحمد العروسي المنتسب ***** مع سيدي رحال الكوش اصطحب
فـي تاسـع المـئيـن عهد السـعـدي ***** ممتـحـن الـزواوي في ذا الـعـهـــد
و قـاتــل للـونـشـريـســي الأجـل ***** و لأبــي مـحـمـد الــكــوش ظـلـم
و مـنـه فر أحـــمـــد الـــعـــروس ***** فالـعـلـم عنـد الـمـالـك الـقـــدوس

و كان أولاد بسباع السبعة عند قدومهم ضمن مجموعة من "الجند" يريدون الشيخ سيدي أحمد العروسي و يبغونه شرا و كان من أمر الله أن منعهم سيلٌ بوادي الساقية الحمراء من الوصول إليه، و بالرغم من ذلك فقد أمر كبيرهم سبعة رجال بعبور الوادي و تم لهم ذلك و هم ممتطون صهوات خيل بلا أسرجة و لما حلوا بديار الشيخ كان التعب قد أنهكم و يرتعشون من شدة البرد و الجوع فقدم لهم القِرَى و أحسن ضيافتهم و عجبوا و هم في ضيافته لما رأوا من كرامات أجراها الله على يديه فأعظموا أمره و أكبروا شأنه و صارحوه بحقيقة نيتهم و قالوا: لكن لن تجد منا اليوم بأساً إن شاء الله، ثم عادوا من حيث أتوا و لما بلغوا صحبهم و أخبروهم ما كان من أمرهم لم يرق تصرفهم لكبير القوم فأمر بقتلهم فقاتلوا دفاعا عن أنفسهم و ماتوا شهداء يرحمهم الله أوفياء لعهدهم مع هذا الشيخ الجليل و لما انتهت المناوشة و غيض الماء أمر الشيخ بإحضار جثثهم فصلى عليها و دفنهم في مصلاه ثم قال قولته الشهيرة:

ما فــــوگ الـــرب عـــالـــــم ***** و لا خالگ عبد من عبد سالم
و لا خـالـگ فـوگ الشـيـطـان ظـالـم

و أوصى الشيخ أبنائه و مريديه بحسن ذكرهم فكان لهم بصدق لسان ذكر في الآخرين من العروسيين حتى يومنا هذا لوفائهم بالعهد مع جدهم.
كان ذلك ملخص الرواية المنتشرة بين أوساط العروسيين حتى اليوم في أمر أولاد أبي السباع السبعة ( و قد اعتمدنا في ما نقلناه على بحث جامعي للطالبة نصري للا خويتة، بعنوان: جوانب من تاريخ قبيلة العروسيين، كلية الآداب، أگادير، و بتصرف)

و بالرغم من كونها تبقى رواية شفوية إلا أن ما يقويها وجود شواهد لها و من ذلك:
ما ذكره أغلب الباحثين المعاصرين مثل J. Caro Baroja و Tony Hodges من أن قدوم أولاد بسباع السبعة مرتبط بحادثة امتحان الزوايا المشار إليها آنفا.
من ذلك أيضا ما تحدثنا به بعض المصادر التاريخية (إبراهيم حركات، المغرب عبر التاريخ، ص 251) من أن: "محمد الشيخ المهدي قد وجه سنة 958هـ/1552م جيشا إلى الأطلس و آخر إلى السوس لمحاربة ثورة تزعمها بعض الصوفية فهزم الجيش السعدي في الأطلس... و أما ثورة السوس فقد تم القضاء عليها و قتل زعيمها سيدي بوزيد بعد اعتقاله..."
فلا يستبعد إذن أن يكون جزء من هذا الجيش المنتصر بالسوس قد واصل مسيره إلى ما وراء بلاد السوس الأقصى في اتجاه الساقية الحمراء و كان ضمنه أبناء أبي السباع السبعة و ربما يكون قائده هو الشمسعي المذكور في بعض الأقوال و الذي على يده كان حتفهم و في هذا الطرح جمع الروايات.

2- اقتصار النفوذ البرتغالي و الاسباني على السواحل بالصحراء خلال القرن العاشر الهجري/16 الميلادي.
تورد بعض الروايات أن قتلهم كان على يد النصارى و بالرغم من أن هذا لا يتناقض وجوبا مع الطرح الذي تبنيناه في أمرهم و ذلك بالقول إنهم قدموا في البداية يريدون بالشيخ شرا ثم عدلوا عن ذلك لما رأوه عليه من الصلاح و التقوى ثم انخرطوا في سلكه و مع مريديه إلى أن تم قتلهم على يد النصارى و بالرغم من إمكانية التوفيق هاته و التي أوردناها على سبيل الافتراض إلا أننا نستبعد ذلك لغياب أي دليل مادي (قلاع، حصون...) أو كتابي يدل على تجاوز البرتغاليين أو الإسبان لتحصيناتهم على السواحل و توغلهم بالداخل، دليلنا على ذلك ما يلي:

أولا، لقد كان الفقيه يوسف بن عابد الإدريسي الفاسي صوفيا يجوب المغرب طولا و عرضا بحثا عن أهل الصلاح و التقوى و مزارات الأولياء في القرن العاشر الهجري و دون ما شاهده في كتاب "ملتقط الرحلة من المغرب إلى حضرموت" (منشور، تحقيق د. أمين توفيق الطيبي، شركة النشر و التوزيع المدارس، الدار البيضاء، 1988) و قد زار الشيخ سيدي أحمد العروسي في حياته عام 990هـ و أمضى في ضيافته خمسة عشر يوما في "أطيب حال و أنعم بال" على ما ذكره، و أثناء قدومه سلك من مراكش عبر أعالي وادي درعة ثم قطع "الحمادة" إلى أن وصل إلى الساقية الحمراء و في إيابه مر عبر بلاد السوس، الشاهد عندنا أنه لم يذكر أي وجود "للنصارى" بالمنطقة اللهم إلا ما ذكره في مناسبتين من أن الذي منعه من زيارة صومعة وراء الساقية الحمراء على المحيط يتعبد فيها العباد أراد الوصول إليها أثناء إقامته عند الشيخ احمد العروسي ما ذُكِر له من أن "غالب الكفار في البحر يخرجون إلى البر يتصيدون المسلمين" 'مقتطف الرحلة...، م. سابق، ص 77 و ص 92). فهذا نص صريح لشاهد من أهل القرن العاشر الهجري يؤكد أن وجود "النصارى" كان مقتصرا على السواحل.

ثانيا، يؤيد هذا الكلام أيضا كتاب "التسرب الاسباني إلى شواطئ الصحراء المغربية" الذي هو في الأصل عمل أكاديمي قيم للأستاذ نور الدين بلحداد الذي جاء فيه أن الوجود الاسباني و البرتغالي ظل مقتصرا على التحصينات الموجودة بالسواحل و التي لم تسلم بدورها من هجمات القبائل مثل حصن Santa Cruz de Mar Pequeña الذي تم بناؤه سنة 1476م و انتهى بإضرام النار فيه و تخريب منشآته من طرف القبائل سنة 1524م.
و في سنة 1500م أمر الحاكم الاسباني بجزيرة تنريف De Lugo ببناء ثلاثة حصون جديدة الأول قرب راس بوجدور و الثاني في منطقة وادي نون و الثالث بالقرب من مدينة تكاوست.
و أمام تنامي هجومات المجاهدين المغاربة اضطر الملك الاسباني فيليبي الثاني إلى الإعلان سنة 1572م عن قرار يمنع بمقتضاه سكان جزر الكناري من الاقتراب من سواحل المغرب الجنوبية كي لا يقعوا في الأسر من طرف المجاهدين الذين كانوا يطالبون بمبالغ مالية كبيرة لإطلاق سراحهم.
و لم تجرؤ اسبانيا على احتلال المناطق الداخلية إلا سنة 1934م إذ وصلت القوات الاستعمارية مثلا إلى ضريح الشيخ سيدي أحمد العروسي يوم 14 يوليوز في هذه السنة ثم دخلت مدينة السمارة في اليوم الموالي (المرجع: كتاب التسرب الاسباني...).

ثالثا، إذا كانت زاوية الشيخ سيدي أحمد العروسي بالساقية الحمراء قد اضطلعت في القرن العاشر الهجري بالأدوار التقليدية للزوايا من نشر للعلم و إطعام للوافدين و تحريض على الجهاد إلا أنه بعد وفاة الشيخ عام 1002هـ، و نظرا لحالة عدم الاستقرار الأمني التي كانت تعرفها المنطقة سرعان ما ظهر العروسيون كقبيلة محاربة في وقت مبكر حيث بسط عمر شنان و التونسي أبناء الشيخ سيدي إبراهيم الخليفة الابن البكر للشيخ سيدي أحمد العروسي نفوذهما حتى منطقة ولاتة بالقطر الموريتاني و ذلك ما بين 1629م و 1648م على ما ذكره Paul Marty في كتابه Etudes sur l’Islam et les tribus du Soudanو غيره من المصادر الموريتانية.
و قبلهما شكل والدهما الشيخ سيدي إبراهيم الخليفة (دفين دومس ببلاد تيرس) تهديدا حقيقيا لقطبي مجتمع البيظان آنذاك ببلاد شنقيط و هما المغافرة أو حسان من جهة و الزوايا من جهة أخرى، حتى أن الانتصار التاريخي للمغافرة على أبناء عمومتهم من أولاد رزق في موقعة "انتتام" (بولاية الترارزة) الشهيرة عام 1040هـ ما كان ليتم لولا استعانة أحمد بن دمان بجيش سيدي إبراهيم العروسي هذا الأخير الذي فقد أحد أبنائه في هذه المعركة.

و خلاصة القول إن أية محاولة اليوم لجحدان العلاقة الثابتة بين أولاد بسباع السبعة و الشيخ سيدي أحمد العروسي هو ضرب من العبث ذلك أن فضله سابق عليهم أحياءا و أمواتا بل انه لولا الوصية التي تركها باقية في عقبه بشأنهم لكانت قبورهم اليوم قد طمست و صارت من أديم الأرض كغيرهم من الأمم السابقة، فشهرتهم إنما حصلت بفضل تتلمذهم عليه و بقاء قبورهم ظاهرة معلومة حتى اليوم ما كان ليتم لولا وجودها داخل مصلاه و في حرم زاويته.

إعداد: مجموعة من الأساتذة الباحثين العروسيين
avatar
الباحث
أعروسي(ة) وفي(ة)
أعروسي(ة) وفي(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرف
عدد المساهمات : 46

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف أحمد سالم داهي في الجمعة 16 أبريل 2010, 12:24 am

بارك الله في هذا النوع من النخبة العروسية التى تسعى جاهدة وراء اظهار الحقائق لا غير، وعلى النقيض من ذلك المرتزق المدعو عبيد الله الحافيظي الذي يبذل قصار جهده لتزييف التاريخ وتحريف، لغياية في نفسه.

فأدامكم لنا الله معشر العروسيين، وحفظكم لنا ولجميع الباحثين

__________التوقيع __________





بالتاريـخ و العـلم الثـاني * نعـرف عنـي ماكيفي كيف
ومـع ذا كـامـل بيـظـاني * عربي وعروسي وشريف

avatar
أحمد سالم داهي
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

أوسمة خاصة وسام المدير العام
عدد المساهمات : 737
العمر : 32
الموقع : http://ahmedsalem.tk
العمل/المهنة : تقني إعلاميات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://laroussine.forumr.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف المهتمة في الجمعة 16 أبريل 2010, 12:31 am

بحث غني وشامل لكل الدلائل والحقائق التي يجب أن يستوعبوها أولا بسباع

بارك الله فيكم وسدد خطاكم إن شاء الله

تقبل مروري

المهتمة

__________التوقيع __________




اللهم اغفر لوالديا وارحمهم وعافيهم واعف عنهم واكرم نزلهم ووسع مدخلهم
واغسلهم بالماء والثلج والبرد ونقيهم من الخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس





avatar
المهتمة
أعروسي(ة) كامل(ة)
أعروسي(ة) كامل(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرفة
عدد المساهمات : 1141
العمر : 29
الموقع : www.jamalooki.blogsport.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف أحمد سالم داهي في الجمعة 16 أبريل 2010, 2:05 am

الباحث كتب:
عجبوا و هم في ضيافته لما رأوا من كرامات أجراها الله على يديه فأعظموا أمره و أكبروا شأنه

لما قام الجنود السبعة بقطع الواد بشق الانفس فلما وصلو الى ضفة الواد الجنوبية راحو يبحثون عنه الى أن وجدوه في خيمته وكان التعب قد أخذ منهم نصيبه. فرحب بهم الولي الصالح الشيخ سيدي أحمد العروسي وأكرمهم حيث جائهم بحطب موقود فوق لباس دون أن يحترق اللباس ووضعه على الحصير دونما ضرر يذكر ففزع الجنود السبعة وانبهرو لما راه من كرامات جلية دون أن يحركو ساكنا ... ثم ندى الولي الصالح باسم زوجة (كنبة) فأتته وأمرها باعداد الطعام، فذهبت وأعدته، فلما أنتهت منه قالت ذالك للشيخ سيدي أحمد العروسي، فماكان منه الا أن نادى باسم القصعة "فريحة"، فجائت القصعة بأذن الله تعالى فزع أولاد أبي السباع السبعة.

وقد أرخ أحد الشعراء لكرامات الشيخ سيدي أحمد العروسي بحضور أولاد بالسباع السبعة حين قال:


ولـي الله وأمـارتـها بـعــد *** انــو ولـــي اللـــه ارعـــاه

أجـمر تـزنـت عليه الـبرد *** حـاشـو فـحـأيـك مـا كــواه

وحاشوا فوك كطيفة ما كد *** يــكــوي مــنــهـا لــتــولاه

واللـه وتــاللــه إلا جــنــد *** مـن حـح فـحـح فالجـنـد وراه

__________التوقيع __________





بالتاريـخ و العـلم الثـاني * نعـرف عنـي ماكيفي كيف
ومـع ذا كـامـل بيـظـاني * عربي وعروسي وشريف

avatar
أحمد سالم داهي
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

أوسمة خاصة وسام المدير العام
عدد المساهمات : 737
العمر : 32
الموقع : http://ahmedsalem.tk
العمل/المهنة : تقني إعلاميات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://laroussine.forumr.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف عروسي عروسية في الإثنين 19 أبريل 2010, 1:53 pm

السلام عليكم.

المرجو من الباحثين العروسيين جمع هذه المعلومات واخراجها على أرض الواقع في كتاب، حيث يتسنى لكل من لا يعرف إستدام الانترنيت الاطلاع عليها، وكذا لأثارة ضجة حول هذه المعلومات القيمة، ولكي تبقى مرجع موثوق للباحثين.
avatar
عروسي عروسية
أعروسي(ة) مهتم(ة)
أعروسي(ة) مهتم(ة)

عدد المساهمات : 71
العمر : 32

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف شنان في الثلاثاء 20 أبريل 2010, 9:18 am

الأخ الباحث المكرم،
السلام عليكم ورحمة الله تعال وبركاته.
أما بعد، فلكم جزيل الشكر على هذا الرد الأكاديمي المفحم على الإدعاءات الباطلة لكل من يحاول صنع تاريخ مزيف على حساب الأشراف العروسيين.
من جهة أخرى، أشرتم إلى أن المقال الذي تم الرد عليه سبق نشره ببعض مواقع الشبكة العنكبوتية، لذا أطلب منكم نشر ردكم في هذه المواقع لكي يتسنى لمن إطلع على المقال الأول أن يتبين الحقيقة، ولكم خالص التحية.

أخوكم شنان العروسي

شنان
أعروسي(ة) مبدع(ة)
أعروسي(ة) مبدع(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرف
عدد المساهمات : 141

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف haidala souadou في السبت 24 أبريل 2010, 1:36 am

بارك الله لنا في هذه النخبة المثقفة من العروسيين

haidala souadou
أعروسي(ة) مبدع(ة)
أعروسي(ة) مبدع(ة)

عدد المساهمات : 154
العمر : 31
العمل/المهنة : طالبة جامعية

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف عروسي عروسية في السبت 24 أبريل 2010, 2:21 am

لقد أصبح لزاما علينا في الوقت الراهن نحن السادة الاسراف العروسيين غزو مواقع الانترنيت بمعلوات أو حقائق دفينة الكتمان. ولغة العصر هي المعلوميات والانترنيت.

ولقد كان الاجدادا شجعان في زمن الحروب، أما اليوم فوجب علينا نحن الاحفاد أن نكون شجعان في مواجهة أي غزو معلوماتي يمكن أن يحرف تاريخنا، كماهو الحال بالنسبة للمدعو عبيد الله حافيظي وموضوع أولاد بالسباع السبعة.
avatar
عروسي عروسية
أعروسي(ة) مهتم(ة)
أعروسي(ة) مهتم(ة)

عدد المساهمات : 71
العمر : 32

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف لعروسي سيدالمين ولد ميني في الخميس 03 مارس 2011, 6:04 pm

نرجو من سيادة أولاد العم توضيح أي من أبناء الشيخ سيدأحمد لعروسي توجه الي دولة مالي و استقر يها و هل لديكم أي علم بأولاده أفيدوني من فضلكم.............. من فضلكم.
avatar
لعروسي سيدالمين ولد ميني
أعروسي(ة) جديد(ة)
أعروسي(ة) جديد(ة)

عدد المساهمات : 13
العمر : 34
الموقع : lamine_lsl@yahoo.fr
العمل/المهنة : موظف في دائرة برج باجي مختار

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أولاد بسباع السبعة و علاقتهم بالشيخ سيدي أحمد العروسي

مُساهمة من طرف KHNATHA HABADDI في الخميس 22 سبتمبر 2011, 12:26 am


وقد أرخ أحد الشعراء لكرامات الشيخ سيدي أحمد العروسي بحضور أولاد بالسباع السبعة حين قال:[/size]

ولـي الله وأمـارتـها بـعــد *** انــو ولـــي اللـــه ارعـــاه

أجـمر تـزنـت عليه الـبرد *** حـاشـو فـحـأيـك مـا كــواه

وحاشوا فوك كطيفة ما كد *** يــكــوي مــنــهـا لــتــولاه

واللـه وتــاللــه إلا جــنــد *** مـن حـح فـحـح فالجـنـد وراه
[/quote]

مشكور أخ أحمد سالم على الإفادة
صاحب هذه الطلعة الرائعة هو البداع الشيخ ولد محمود ولد التوبالي
وشكر ا
avatar
KHNATHA HABADDI
أعروسي(ة) وفي(ة)
أعروسي(ة) وفي(ة)

عدد المساهمات : 50
العمر : 33
العمل/المهنة : طالبة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى