حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف ابن العروس في الثلاثاء 29 ديسمبر 2009, 7:05 pm

حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق(عليهم السلام)

أن السيد محمد([1]) ألديباج المأمون الأكبر([2]) أبن الأمام جعفر الصادق ابن الأمام محمد الباقر ابن الأمام علي السجاد ابن الأمام الحسين الشهيد ابن الأمام علي ابن ابي طالب (عليه وعلى أولاده أفضل الصلاة والسلام )

أمه (حميدة)([3]) رضوان الله عليها وهو شقيق الأمام موسى الكاظم عليه السلام ولد في المدينه وثار بها على الخليفه العباسي سنة مائتين للهجره بعد الحاح([4]) من ولده علي,وابن الأفطس وكانت ثورته على المأمون العباسي لعدة أسباب اولاً كان حالهُ حال الكثير من الطالبين الذين يعيشون في ذكريات وأحزان كربلاء وما جرى على جدهم الأمام الحسين ×وعلى ال ابي طالب وانصارهم من ظلمٌ وسلب ونهب واسر للهاشميات المخدرات وأيضاً مايحزُ في النفوس ألأبيه من ألطالبيين في غصب الخلافه في سقيفة بني ساعده وتسلط بني أميه الظلمه الطلقاء على رقاب الأمه الأسلاميه وتسليط سيوفهم على رقاب ال ابي طالب. فلهذا تلاحظ الثورات العَلويه ومنها ثورة الشهيد زيد بن علي بن حسين عليهم السلام وعلى ابائه وماذا فعلو به بعد استشهاده حيث صلبوه عارياً([5]) اربع سنوات ثم حرقوه([6]) وأذروه في الهواء ومثل هذه الامور هي التي حفزت محمد الديباج رضوان الله عليه على ان يقوم ضد الخليفة الظالم المأمون العباسي المغتصب لحق محمد وال محمد ÷حيث ان السيد محمد الديباج بثورته اضاف عزاً وشرفاً الى ال ابي طالب، بثورته مكملاً للثورات التي سبقته من ثورات أبناء عمومته من الطالبين,ومن الأسباب ايضاً التي حفزته الى القيام والثوره هو الكتاب الذي كتبه احد أعداء اهل البيت ÷وكان فيه هذا الناصبي يشتم فاطمه الزهراء([7]) ×وكل اهل البيت،وکان السيد محمد الديباج في دار الضيافه التابعه له وأجتمع حوله الطالبيون وقرأوا الكتاب عليه فقام الديباج ودخل الى داره وخرج لابساً درعه شاهراً سيفه منتفضاً ثائراً ضد المجرمين من بني العباس وهو يقول: (لم أكن من جناتها علم الله وأني بحرها اليوم

صالي) وهذا القول يدلل على ان السيد محمد ألديباج رضوان الله عليه كان غير طامع في رئاسه اوحبه للدنيا لكنه انتفض كما ينتفض الثوار من ال ابي طالب على مر التاريخ ولحد هذه اللحظة.حيث رأى السيد محمد الديباج الظلم والاستهتار من قبل الخلفاء الظلمه من بني العباس ولهذا نهض واجتمع معه ال ابي طالب. حسب ماذكروا الكتاب بأن ال ابي طالب لم يجتمعوا بعد الأمام الحسين ×على احد من ال ابي طالب الا على السيد محمد الديباج([8]) ولحد هذه الفتره والدليل على نزاهة قيامه ضد هذا الظالم العباسي هو اجتماع ال ابي طالب عليه ومناصرته,اما ما ذكره بعض الرواة حيث دخول الأمام علي بن موسى الرضا ×على عمه السيد محمد الديباج وقال له ياعم :لا تُكذب أباك([9]) وأخاك فأن هذا الأمر لا يتم,أي كان الأمام الرضا ×يريد ان يذكره بأن هذا الأمر ليس لنا حتى ظهور الأمام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف،اي اراد ان يقول له ثورتك هذه ستفشل عسكرياً وتراق دماء لأأل أبي طالب،لكن لم يمنعه من قيام الثورة لأن من الواضح أن الثورات التي سبقت هذه الثورة,كثورة زيد([10]) رضوان الله عليه وغيرها من ثورات الطالبيين حيث كان الأئمه المعصومين ÷يترحمون على من قام بها ويساعدون العوائل التي استشهدت أبناءها في هذه الثورات بأمرة ال أبي طالب وكيف ألائمة ÷ لايوافقون بالثورات بل كانوا يدعون للثوار باالانتصار,ويدعون بالهلاك والانتقام من الحكام الظلمة,لكن يعملون بالتقية القصوى حفاظاً على أرواحهم الطاهرة لما تقتضيه الحاجة الماسة الى شخوصهم الشريفة من حيث هم حجج الله على الأرض، فتوهم من قال أو فكر بأن السيد محمد الديباج &عليه بأنه كان يقصد بثورته الدنيا وحب الكرسي كلا وهو قد ذكرهُ كثير من الرواة([11]) بأنه شجاعاً زاهداً يصوم يوماً ويفطر يوماً وكان يذبح لضيوفه كل يوماً كبشاً وكان لا يرجع من السوق ألا أن يهدي بردتهُ([12]) وكان يروي الحديث عن أبيه حيث تعجب([13]) احد الرواة



حيث يقول عجبي لمحمد الديباج يروي علينا الأحاديث عن ابيةجعفر ×,حيث يقول ليس لنا هذا الأمر حتى ظهور القائم من أل البيت ×,وهو يقوم شاهراً سيفه ويخاطب بأمير المؤمنين,لا يتعجب هذا الراوي وغيره من ثورة وقيام محمد الديباج &أن من واجبات الشرفاء هو اذا رأوا ظلماً حل بالمسلمين وخاصة أتباع أهل البيت عليهم السلام يجب أن يتذكروا الحديث الشريف الذي يقول([14] ) من رأى منكم منكراً فليغيره بيده وأن لم يستطع فبلسانه وأن لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الأيمان),هذا من الواجب على الشرفاء اذا رأوا الظلم فكيف بالذي هم يروون هذه الأحاديث على سائر المسلمين ويحثونهم على الجهاد وهم ذراري النبي الأكرم ‘وهم الذين ينحدرون من صلب أمير المؤمنين × الذي كان لاتأخذه بالحق لومة لائم حيث هذه الذراري هم ذرية الزهراء أمهم × التي وصلة حالت الاستهتار بشتمها ولعن علي ×على المنابر([15]) وفعلوا ما فعلوا أولاد الطلقاء في كربلاء,والمشكلة الكبيرة في بني العباس الذين نهض وثار ضدهم السيد محمد الديباج، حيث ان بني العباس,وصلوا الى كراسيهم بشعارات يطالبون فيها بدم الحسين عليه السلام ودم اهله وأصحابه الذين قتلوا بسيوف بني اميه وبغيهم والمطالبه بأرجاع الحق لآل محمد لانهم اولى بالخلافة وهذه ثابته في القرأن والسنة,وبعدما تصلطوا على الكراسي ورقاب المسلمين عملوا اكثر مما عملت بنو أميه بذراري رسول الله ‘ الى ان وصلت حالت العلويات في زمن المتوكل كل منهن في ثوب واحد نتيجة الفقر ومنع الخمس عنهم وتشريدهم الى الجبال والاهوار والصحاري خوفاً ورعباً من السلطان,فكيف لا ينهض العلوين وخاصةً مثل محمد الديباج &.وهو الذي كان يأخذ برأي الزيديه([16]) اي العمل بالسيف، والسيد محمد الديباج الثائر رغم انه طلب الأمان له ولبعض من بقی معه من أل ابي طالب,بعد ما دارت المعارك بين جيشه وجيش بني العباس وخاصتاً في بئر ميمون وانتهت المعركة بهزيمة السيد محمد الديباج عسكرياً. لكن انتصر السيد محمد الديباج & وأل ابي طالب سياسياً ومعنوياً حيث جعلوا الثورات متواصلة ضد حكم الظلمة بني العباس واربكوهم واضعفوا حكمهم,مما جعل المأمون يضطر ورغم على أنفه ان يقرب الأمام علي بن موسى الرضا عليه السلام ويجعله ولي عهده رغم ان الأمام كان رافضاً لهذا الأمر لكن وافق مجبراً وبشروط على المأمون معروفه,لكن هذا الأمر اثبت لكل المخالفين من أيام سقيفة بني ساعده وغصب الخلافة من أمير المؤمنين علي × الى حكم بني أميه وحتى حكم المأمون بأن حق ال البيت الأئمة المعصومين بخلافة ÷ المسلمين ورغم الديباج انه أخذ الى المأمون([17]) لكن بقى بعنفوانه حيث ذكره المؤرخون حينما دخل بغداد مع المعتصم([18]) العباسي حيث يقول عنه من شاهده كان شجاعاً ورعاً جميلاً ذو هيبة ولما وصل الديباج الى المأمون في خراسان أكرمه لقرابته من رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ومن هيبة الديباج وزعامته أيضاً حيث كان اذا ركب الى المأمون تركب معه أبناء عمومته ال ابي طالب وكره وغضب المأمون لهذا الأمر حيث كتب المأمون كتاباً امر فيه ال ابي طالب([19]) ان يركبوا مع عبدالله بن الحسين لكنَ الطالبين رفضوا أن يتزعمهم غير محمد الديباج لهذا الزموا بيوتهم ولم يخرجوا منها, لهذا المامون كتب كتاباً اخر لال ابِِِی طالب ان يركبوا مع من احبوه,وذكر الراوي بان المامون كان يحتمل من محمد الديباج ما لايحتمله السلطان من الرعيه وهذا دليل على ان المامون الديباج ماكان ثائراً لحب الدنيا او لحب الجاه ولو كان كذلك لما كان يتكلم مع المامون العباسي ويقوم بافعال حيث يذكره الراوي بعدم ارتياح المامون العباسي لكثير من اقوال وافعال محمد الديباج &وكذلك حينما خرجت غلمانه لشراء حطب وضربوه غلمان ذي الرئاستين وسمع الديباج وقام مهرولاً([20]) يرتدي بردتين([21]) وبيده هراوه([22]) والناس خلفه وحتما كانوا الطالبين وهو يقول( الموت خيراً لك من عيش بذل), وقام بضرب غلمان ذي الرئاستين فلما شعر المأمون العباسي بثقل محمد الديباج أرسل على ذي الرئاستين وقال له أذهب الى الديباج وحكمه في غلمانك حيث أن المأمون شعر بخطر المواقف لأنه كان يتحاشى الديباج لعدة أمور منها كونه شجاعاً جسوراً له كلمه نافذه([23]) على أبناء عمومته الطالبيين وكان صاحب دار ضيافة الدليل على ما نقله الرواة يذبح كبشاً يومياً لأضيافه والدليل على ان تجمع الناس عليه وثانياً هو من الرواة([24]) والعلماء من الطالبيين,وثالثاً هو ابن الأمام جعفرالصادق ×وشقيق الأمام موسى الكاظم × وعم الأمام الرضا × ورابعاً صاحب ثورة أي لديه القدرة أذا هيئت له الظروف أن يثور مرة أخرى وخاصةً أذا وقع عليه وعلى ابناء عمومته الظلم أو أي اعتداء لهذا الأمر أمر المأمون([25]) ذي الرئاستين أن يذهب ويعتذر الى الديباج حيث لما جاء ذي الرئاستين الى دار الديباج وسمع بذلك الديباج قال أرفعوا جميع الفرش من دار الضيافة حتى يجلس ذو الرئاستين على الأرض أهانهَ ومذله لذي الرئاستين ورفعوا الفراش من الدار ورموهاً خارجاً,الا بساطاً واحداً كان جالس عليه محمد الديباج فلما دخل ذو الرئاستين([26]) شعر به الديباج فوسع له متراجعاً عن قراره ولرفعة نفسه وأخلاقه والعفو الذي ورثه من آبائه لكن ذا الرئاستين شعر بِزَعل الديباج لذا أرضاءاً له أبى ان يجلس الا على الأرض معرفةً منه وحكمه لامتصاص غضب الديباج هذه بعض الأمور التي تخص السيد الجليل الثائر محمد الديباج بن الأمام جعفر الصادق × وذكر أيضاً ان السيد محمد الديباج كان يخرج الى الصلاة بمكه المكرمة بمئتي رجل من الجاروديه([27]) وعليهم ثياب الصوف وسيماء الخير ظاهرة عليهم,أما وفات محمد الديباج.قال المؤرخون والرواة أن المأمون أراد الذهاب الى بغداد فأصطحب معه السيد محمد الديباج ومرض وتوفى بالطريق ودفن في مدينة جرجان,وقبرهُ ظاهر بها ويقولون بأن محمد الديباج لما توفى خرج ناعياً ينعاه من قبل المأمون العباسي.يقول لاتشكوا بموت محمد الديباج,انهُ جامع ودخل الحمام وأفتصد([28]), هذا ما يؤكد على أن الديباج مات مسموماً,ألشيء الآخر تولى مراسيم الدفن والصلاة على الديباج الخليفة المأمون العباسي,وحمل السرير على كتفه وادخله القبر وقضى دينه فلما سألوه عن فعله قال ويحكم هذه رحم قطعة من مائتي عام,ويريد بهذه الأمور ان يثبت براءته من قتل الديباج مسموماً ([29])حيث أن الديباج وفاته بعد وفاة ابن أخيه الأمام الرضا ×([30]) فلهذا المأمون العباسي كان يريد الخلاص من محمد الديباج وكان يمنعه من ذلك وجود الأمام الرضا خوفاً من كشف حقيقته وفعله وعندما رأى المأمون العباسي ان الساحة فرغت قام بفعله ليستقر له الأمر بدون زعزعات سياسية وثورات ضده وكان يذكر من الديباج ما عملَ بمكة وكيفَ كان لا يحترم منزله وهو مهاباً بالطالبيين ابناء عمومته فلهذا نفذ أمره في سنة(203)([31]) هجري في مدينة جرجان.




([1]) ذكره السيد مهدي الرجائي الموسوي في كتابه الكواكب المشرقه (ج 3) قال المسعودي:يسمى الديباج لحسنه وبهائه وما كان عليه من البهاء والكمال.


([2]) ذكره صاحب النفحه العنبريه وسماه محمد الأكبر.


([3]) يذكرها صاحب النفحه العنبريه في انساب خير البرية محمد كاظم اليماني الموسوي.


([4]) ذكره ابن الأثير في الكامل في التأريخ: ج4 ص(153-154)


([5]) راجع كتاب الزيديه بين الأماميه واهل السنة دراسة سامي الغريري


([6]) يعني زيد الشهيد والدليل من جملة ماكان معهُ من الطالبيين .علي بن الحسين بن زيد.عن موسى بن سلمى


([7]) عن موسى بن سلمى نقلاً من كتاب الكواكب المشرقه للسيد العلامه مهدي الرجائي الموسوي


([8]) الكواكب المشرقة للسيد مهدي رجائي ص 196 ج3


([9]) رواه الصدوق في العيون ج3 ص 304 عن اسحاق ابن موسى الكاظم (ع)


([10]) الزيديه بين الأماميه وأهل السنه تأليف سامي الغريري


([11]) يذكره المفيد رحمه الله نقلاً عن الكواكب المشرقه للسيد مهدي الرجائي اطال الله عمره


([12]) بردته : البرده هي عباءه من الصوف او وبر الجمال يرتديها العربي ولحد الأن


([13]) ذكره السيد مهدي رجائي في موسوعته المحدثون من أل ابي طالب ج3 والراوي المتعجب هو (عبد العظيم ) راجع ذكر محمد الديباج


([14]) حديث نبوي شريف


([15]) ثمانون عام وبضع سنين يُشتم امير المؤمنين علي عليه السلام على المنابر الى أيام عمر ابن عبد العزيز


([16]) اشتد امره بواسطة الزيديه الجاروديه.ذكره صاحب تحفة الأزهار وزلال الأنهار السيد ضامن ابن شدقم ج3 ص8 .وانضر تاريخ الطبري في الرسل والملوك.536,8في حياةمحمد الديباج


([17]) تاريخ الطبري.نقلا من الكواكب المشرقه للعلامه السيد مهدي رجائي الموسوي ص173


([18]) المعتصم كان هو قائد الحمله ضد الديباج اثناء ثورته في مكه


([19]) نقلا من كتاب الكواكب المشرقه للعالم الاستاذ السيد مهدي رجائي الموسوي


([20]) عن موسى بن سلمه:ذكره السيد مهدي رجائي الموسوي في كتابه الكواكب المشرقه


([21]) بردتتين أي عبائتين وهن من الصوف او وبر الجمال حيث العربي يرتديهن أثناء القتال


([22]) هراوه:يذكر لي السيد جلاليان مسؤول هيئة ضريح السيد محمد الديباج في شهر ديباج في مدينة دامغان أن هراوة الديباج كانت موجوده داخل قبة الضريح وتعتبر من الأثار وهيه عصا غليضه تستخدم في المعارك لكن سرقت من داخل الضريح




([23]) كانوا لا يركبون ألا معه رغم أن المأمون خليفة وأمرهم رفضوا أمره وأطاعوا الديباج


([24]) الطبري:يقول عن محمد الديباج كان يروي العلم عن أبيه وكان الناس يكتبون عنه


([25]) المأمون العباسي


([26]) ذكر السيد مهدي الرجائي الموسوي في كتابه الكوا كب المشرقه


([27]) مقاتل الطالبيين ص 439 عن ابن عقدة عن المصنف: قال سمعت مؤملاً


([28]) أفتصد:نوع من الحجامه لآخراج الدم الفاسد من الجسم وهو من طب العرب


([29]) وذكره البيهقي:أنه مات مسموماً في حبس أبي مسلم


([30]) ذكره ضامن أبن شدقم في تحفة الأزهار وزلال الأنهار في ذكر الأمام الرضا(ع)


([31]) ذكره السيد مهدي رجائي الموسوي في الكواكب المشرقه ج3 حيث يقول:مات الديباج في جرجان سنة مائتين وثلاث في شهر شعبان


عدل سابقا من قبل ابن العروس في الثلاثاء 29 ديسمبر 2009, 8:47 pm عدل 1 مرات

ابن العروس
أعروسي(ة) مهتم(ة)
أعروسي(ة) مهتم(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرف
عدد المساهمات : 113

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف شنان في الثلاثاء 29 ديسمبر 2009, 7:58 pm

جزاك الله ألف خير يا أخي إبن العروس في المجهودات والأبحاث القيمة التي تقدمها لنا حول تاريخ أبناء الحسين رضي الله عنه. فواصل فنحن في أمس الحاجة إلى ما تقدمه.

أخوكم شنان,

شنان
أعروسي(ة) مبدع(ة)
أعروسي(ة) مبدع(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرف
عدد المساهمات : 141

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف ابن العروس في الثلاثاء 29 ديسمبر 2009, 8:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
ربي صلي على محمد اشرف الخلق واله الطيبين المظلومين الطاهرين
اخي شنان ان الذي كتبته هو شيئا يسيرا عن السيد محمد الديباج لو كتبنا عنه كل شي لعجزت الاقلام عن سيرة هذا الشريف العلوي الطاهر هذا هو محمد الديباج عز بنو العروس وذخرهم وجدهم رضوان الله عليه وعلى ابائه الطاهرين الائمة المعصومين عليهم سلام الله اجمعين واللعنة الدائمه على اعدائهم الي قيام يوم الدين وليعلم الذين ظلموا ال محمد اي منقلب سينقلبون والعاقية للمتقين,
وانا بخدمتكم وسلامي الى جميع الاهل
خادمكم ابن العروس

ابن العروس
أعروسي(ة) مهتم(ة)
أعروسي(ة) مهتم(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرف
عدد المساهمات : 113

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف الباحث في السبت 09 يناير 2010, 7:07 am

السلام عليكم

هذه اضافة مختصرة لترجمة السيد محمد الديباج

محمد الديباح هو المعروف بالديباج - أو الديباجة - لحسن وجهه ويلقب بالمأمون ويكنى أبا جعفر ، أمه أم أخويه موسى وإسحاق أم ولد تدعى حميدة ، وكان شيخا وادعا محببا في الناس ، وكان يروى العلم عن أبيه جعفر بن محمد وكان الناس يكتبون عنه هكذا قال الطبري في تاريخه ج 10 ص 233 وقال الخطيب في تاريخه ج 2 ص 113 وأبو الفرج في مقاتله ص 538 انه كان شجاعا عاقلا فاضلا ، وكان يصوم يوما ويفطر يوما ، وكانت زوجته خديجة بنت عبد الله بن الحسين تقول : ما خرج من عندنا في ثوب قط فرجع حتى يكسوه : قال ابن عنبة في عمدة الطالب ص 245 خرج داعيا إلى محمد بن إبراهيم بن طباطبا الحسنى ، فلما مات محمد بن إبراهيم دعا محمد الديباج إلى نفسه وبويع له بمكة ، وذكر الخطيب في تاريخه عن وكيع أنه قال في بيعة الديباج كان قد بايعه أهل الحجاز وتهامة بالخلافة ولم يبايعوا بعد علي بن أبي طالب لعلوي غيره .
وكان السبب في دعوته الناس إليه انه كتب رجل - أيام أبى السرايا - كتابا يسب فيه فاطمة بنت رسول الله وجميع أهل البيت وكان محمد ابن جعفر معتزلا تلك الأمور لم يدخل في شئ منها ، فجاءه الطالبيون فقرؤوه عليه فلم يرد عليهم جوابا حتى دخل بيته فخرج عليهم وقد لبس الدرع وتقلد السيف ودعا إلى نفسه وتسمى بالخلافة وهو يتمثل : لم أكن من جناتها علم الله * وانى بحرها اليوم صالي وفي سنة 200 حج المعتصم بالناس فوقع القتال بين الديباج ومن معه وبين هارون ابن المسيب من قواد المعتصم .

واستحر القتال حتى حوصر الديباج في ثبير - جبل بمكة - فبقي محصورا ثلاثة أيام حتى نفد زادهم وماؤهم وجعل أصحابه يتفرقون ، فلما رأى ذلك طلب الأمان لنفسه ولمن معه فأعطى ذلك ثم غدر به وبهم فحملوا الجميع مقيدين في محامل بلا وطاء يريدون بهم خراسان ، فخرج عليهم في الطريق بنو نبهان وقيل الغاضريون وذلك في زبالة فاستنقذوا الديباج ومن معه من أيدي العباسيين بعد حرب شعواء ، ثم مضى الديباج ومن معه بأنفسهم إلى الحسن بن سهل في بغداد فأنفذهم إلى خراسان حيث المأمون فأمر المأمون آل أبي طالب بخراسان أن يركبوا مع غير الديباج من آل أبي طالب ، فأبوا ان يركبوا الا معه وقد مر في الأصل شئ من أخباره .
avatar
الباحث
أعروسي(ة) وفي(ة)
أعروسي(ة) وفي(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرف
عدد المساهمات : 46

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف ابن العروس في الثلاثاء 12 يناير 2010, 12:21 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
افضل الصلاة والسلام على سيدنا محمد واله الطاهرين
اما بعد
جناب الملقب بالباحث اشكرك على متابعتك للمواضيع التي تنشر في حقول منتديات العروسيين وحاول مرتا اخرى ان تقراء ماكتبه ابن العروس حول جدة محمد الديباج رضوان الله علية وعلى ابائه بدقة وامعان لان مااضفته جنابك عن سيرة محمد الديباج هو موجود في المواضيع التي كتبها ابن العروس بقلمه حول سيرة الديباج وقد اسندها بمصادر مهمة جدا واشكرك مرتا ثانيه لاهتمامك وملاحضاتك واود ان اذكر بعض الامور التي قام بها عميد الساده بني العروس ومتولي نسبهم السيد محمدعلي ال حسين ابن العروس وهي الزيارت المتاوصله لجمع الشمل لبني العروس
اولا :قام بالرد على رسالة الاخ محمد بن البشير بن الولي العروسي التي نشرها على مواقع الانترنيت وهي موجوده وقد زودة بمخطوط من تاليف السيد محمد علي عباس زامل ابن العروس واسمه لمحات من قبيلة العكرش بني العروس وقد اودعته هذا المخطوط لديه امانة تاريخيه لحين اضهاره على الساحة والشي الثاني هو الفائده منه ليطلع العروسيين على هذا المخطوط من خلال محمد بن البشير العروسي ليتعرفوا على بعض الحقائق
وقد استمرت هذه العلاقة بين السيد محمد علي ال حسين والاخ محمد بن البشير العروسي لهذه اللحظه وقد قام السيد محمد علي ال حسين بجعل الاتصالات مستمره بين اهل المغرب واهل العراق وعن طريق الهاتف المحمول وغيره وقد تعرفوا على بعظهم البعض من خلاله ومن ثم جعل اهل الاهواز يتصلون بالاخ محمد بن البشير العروسي ويكلموه بالهاتف وتعرفوا على بعضهم البعض
ومن ثم اتصل محمد بن البشير بالسيد محمد علي ال حسين ابن العروس ابو اكرم واخبرة بوجود شخص اسمه اوزبك ويلقب عطا وهو يقول بانه من بني العروس الديباجيين من اهل اوزبكستان واتصل الاخ اوزبك المعروف عطا بالسيد ابو اكرم واصبحت علاقة بينهم ومن ثم قام السيد محمدعلي ال حسين ابن العروس ابو اكرم بزيارة الساده الديباجيين في ايران احدى المدن الايرانيه وبقى مدة سبعة ايام مع السادة الديباجيين وقام بتامين الاتصال باللغة الانكليزيه بين دكتور محمد رضا ديباجي والاخ عطا اوزبك وتكلموا بما بيه الكفايه عن بني العروس ومن ثم وصلت رساله من بني العروس من اهل مصر قبل ثمانية سنوات الى السيد ابو اكرم فيها سلام وكلام حول القرابة وصلة الدم وكانوا قد حددوا موعدلزيارة السيد محمدعلي ال حسين عميد الساده بني العروس ومتولي نسبهم وكانوا قاصدين البصره ديار اهلهم في العراق لكن حدث احتلال العراق ولم يشا الله ان تتم هذه الزيارة والرساله موجوده لدى السيد ابو اكرم وكانت من الاخ احمد حمدون العروسي من مصر الحبيبه, ومن ثم طلبوا العروسيين من السيد ابو اكرم محمدعلي ال حسين ابن العروس زيارته الى الصحراء لمدينة العيون والداخله وقام السيد محمدعلي ال حسين ابن العروس بزيارة القائم بالاعمال المغربي في بغداد مدينة المنصور والتقى بالقائم بالاعمال المغربي وطلب منه الموافقة والسماح له بالسفر وتكررت الزيارات الى القائم بالاعمال المغربي ومن ثم طلب القائم بالاعمال من السيد محمدعلي عباس زامل ال حسين ابن العروس بكتابة طلب الى جلالة ملك المغرب فحوى الرساله كون السيد محمدعلي ال حسين عميد السادة بني العروس وتم ارسال الرساله الى جناب ملك المغرب وانشاء الله ستكون زيارتي قريبه الى العروسيين اما اهل افغانستان الديباجيين فلدينا علاقه بهم ولنا قبر خاص ببني العروس موجود في احدى المناطق التي تسمى ماوراء النهر وقد ارسلنا شخص لتصوير هذا القبر وتوثيقه
لكن ايها الباحث الجليل لا يستطيع السيد محمد علي ال حسين ابن العروس كتابة كل شي لان هناك من سرق الكثير مماقاله ابن العروس وكتبه ونسبه الى نفسه ولم يكتفي قاموا بادخال حمائل لاتنتمي الى هذا النسب الشريف بل ادخلوها ضلما وعدوانا متجاهلين وجود عميد الساده بني العروس السيد محمدعلي عباس ال حسين واللجنة التي تخص نسب الاشراف بني العروس لكن هم الان في حيرة لان السيد محمدعلي ابن العروس لديه الكثير وهو محتفض به للوقت المناسب اعطيك مثلا كيف دخلت بعض الحمائل على نسب وعمود ال حسين بنو العروس بدون موافقتهم وهم بيت حاكم لعشائر العكرش والدغاغلة وقد شاهدنا هذه البلوى على المواقع لكن انا اسال سوال هو
كلمة مير غير موجوده في المصادر التي اعتمدوها بالنسبه الى حسن وحسين كيف وضعوها ثانيا من اين عرفوا صالح ثالثا ان الذين ادعوا بهذا العمود بدون تاييد ال حسين لهم ودخلوا على هذا العمود ويقولون ان هذه الاسماء هي اسماء اجدادهم معتمدين على كبار السن لديهم اين كانوا هم وكبار السن حينما قسموا على القران عل عمود واسماء لهم من الحاضرين الى الماضين من اجدادهم والعمود الان موجود يدور بين حمائل العكرش والدغاغله وهم الذين قاموا بنشره ومن ثم قاموا بوضع العمود الثاني وهذا من عجائب الامور ومرفوض لدى النسابين ويسقط المدعين من شرف السياده والمشكله عرض عمودهم السابق بواسطة اشخاص جاءوا الى بعض النسابين وعرضوه عليهم فقالوا لهم النسابين اعطونا نسخة منه وغدا نعطيكم النتيجه وعادوا فرحين وفي اليوم الاخر انصدموا بما شاهدوه عن العمودين ومن هذه الامور كثيره وهذا نتيجة الاستعجال والله خير ناصر ومعين ايها الباحث ان هذه الاسماء وهذا العمود تذكره مصادر وهو عائد الى عميد السادة بني العروس وهذه الوثيقة قدمت الى لجنة الانساب العراقيه في وزارة الداخليه تحت قرار206 وان هذه النتائج محفوضه فكيف سمحوا لانفسهم بالدخول على هذا العمود الشي الاخر ان السيد محمدعلي ال حسين كونه عميد بني العروس ومتولي نسبهم قد جرى قلمة بالتايد لبعض مشجرات ال وشاح والان حسب علمي استدرك وقد شكل لجنة باشراف اساتذة علم النسب للتحقيق في هذه المشجرات لان وشاح ليس ابن صالح وقد جاء سهوا وعلى الذي يدعي بانه من ذرية وشاح علية ان يسيق نسبه الى وشاح وابيه ونحنوا ننضر في امره ونطبق مايقوله على الوثائق التي تخص وشاح وذريته واما الذين زودهم بتايد السيد محمدعلي ال حسين وقام السيد وليد العريضي بتايدهم نتيجة اعتراف عميد الساده بني العروس السيد محمدعلي ال حسين بهم نقول لهم راجعوا السيد طه الديباج وكيل السيد محمدعلي ال حسين في كربلاء لتصحيح عمو د ال وشاح ونحنوا بخدمتكم لان لدينا الوثائق التي تخص وشاح وذراريه وابيه وجده واما كيف اجري قلم التايد لهم سابقا نقول جل من لايخطا
وهناك مشكله كبيرة الان هي قيام السيد حسين ابو سعيده هذا النساب الذائع الصيت بطعن ادعاء العوائل التي اعلنت انتسابها الى بني العروس الاشراف وفي ثلاثة مصادر مهمه وقال ابو سعيده ان هذه العوائل في بغداد التي ادعت انها من الاشراف ال عروس دعواها باطله وهي على غير اصل وما هيه الاتشابه اسماء
والمشكله الكبرى والمصيبة هي في ثلاثة مصادر مهمة والمصادر التي فيها عمود ال حسين بني العروس و لحد هذه العوائل في بغداد لم يرد عليه احد علميا من خلال الكتابات او الذهاب اليه الى النجف الاشرف نقول لايصح الا الصحيح
والله خير ناصر ومعين
العبد الفقير لله ابن العروس

ابن العروس
أعروسي(ة) مهتم(ة)
أعروسي(ة) مهتم(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرف
عدد المساهمات : 113

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شجرة السيد محمد الديباج

مُساهمة من طرف أحمد سالم داهي في الثلاثاء 12 يناير 2010, 4:54 pm

المصدر: كتاب "النسب المحروس للسادة أولاد العروس" لصاحبه أبو باقر العروس.





المصدر: كتاب "المعقبون من ال أبي طالب" لصاحبه مهدي رجائي الموسوي.



__________التوقيع __________





بالتاريـخ و العـلم الثـاني * نعـرف عنـي ماكيفي كيف
ومـع ذا كـامـل بيـظـاني * عربي وعروسي وشريف

avatar
أحمد سالم داهي
أعروسي(ة) مسيطر(ة)
أعروسي(ة) مسيطر(ة)

أوسمة خاصة وسام المدير العام
عدد المساهمات : 737
العمر : 32
الموقع : http://ahmedsalem.tk
العمل/المهنة : تقني إعلاميات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://laroussine.forumr.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف الباحث في الإثنين 25 يناير 2010, 1:58 pm

السلام عليكم
السيد ابن العروس،
نشكرك على جهودك، و بالنسبة للمشاركة التي كتبتها حول السيد محمد الديباج فهي منقولة و ليست من تاليفي، و لكن سقط سهوا ان اكتب المصدر و هو موقع في الانترنت لم يذكر الكاتب.
avatar
الباحث
أعروسي(ة) وفي(ة)
أعروسي(ة) وفي(ة)

أوسمة خاصة وسام المشرف
عدد المساهمات : 46

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف محمد علي في الثلاثاء 30 أغسطس 2011, 2:35 am


السلام عليكم


نشكرك على جهودك



محمد علي
أعروسي(ة) مبدع(ة)
أعروسي(ة) مبدع(ة)

عدد المساهمات : 168

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف عبد الله العروس في الأحد 04 ديسمبر 2011, 1:38 pm

بسم الله الرحمن الرحيم اخوتي الاعزاء محمدعلي بن عباس بن زامل المعروف بابواكرم ليس من بيت حسين المعروفين بالعجرش وهومن عشيرة الكطارنة والعشايرالتي في الاهواز والتي في العراق(الكروشات والدغاغلة والبوحمادي والبروايةوالكاطع والتويرات)قبل ان لايستقلوا كانوا معروفين بالعجرش اولادالعروس واليوم ليس لهم زعيم عام اوعميد او رئيس عام اومتولي نسب والذي يلقب نفسه ولوحتي ان كان منهم بهذه الالقاب يضحكون عليه.

عبد الله العروس
أعروسي(ة) مميز(ة)
أعروسي(ة) مميز(ة)

عدد المساهمات : 226
العمل/المهنة : باحث في نسب بني العروس -امين نسب السادةالكروشات- معتمد نقابة السادة الاشراف في الاهواز

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف كامل العروس في الإثنين 05 ديسمبر 2011, 8:54 pm

نعم اخي نحن نعرف اولاد العروس في الاهواز ذرية صالح العروس هم:
1-بيت حسين بن علي خان بن مير عبدالله
2-بيت برهان بن غالب بن درنه
3-البو حمادي ذرية حمادي بن سيلاوي بن مير عبدالله
4-الكروشات ذرية منهل بن خليفة بن مير عبدالله
5-الدغاغله ذرية عبد العزيز بن مير عبدالله وهم البو عويل والبو سنين والسعيدات وغيرهم
6-البوروايه
7-التويرات اليوم هم كروشات ولكنهم من اولاد العروس ايضا
8-الكاطع
ليس لنا زعيم عام لا في الاهواز ولا في العراق ولكن لكل من ذكرت مشيخته المستقله ومضائفه الخاصه ومن يدعي غير ذلك غير صحيح مطلقا وايضا لايستطيع كائن من يكون ان يسلب احد مما ذكرنا نسبه المحمدي الشريف ومن يدعي انه منهم عليه اثبات ذلك وتقبل ياخي مروري وتقديري اخوك كامل الكروشاوي العروس الحسيني

كامل العروس
أعروسي(ة) مهتم(ة)
أعروسي(ة) مهتم(ة)

عدد المساهمات : 77
العمر : 55
العمل/المهنة : مهندس زراعي متفاعد

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف عبد الله العروس في الثلاثاء 06 ديسمبر 2011, 3:57 am

شكرا لك اخي سيد كامل المحترم علي ردك هذا ومرورك الكريم. اخوك عبدالله الكروشاوي العروس

عبد الله العروس
أعروسي(ة) مميز(ة)
أعروسي(ة) مميز(ة)

عدد المساهمات : 226
العمل/المهنة : باحث في نسب بني العروس -امين نسب السادةالكروشات- معتمد نقابة السادة الاشراف في الاهواز

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة وسيرة السيد محمد ألديباج ابن الأمام جعفر الصادق بـقلم

مُساهمة من طرف محمد علي في الأربعاء 12 سبتمبر 2012, 8:09 pm

السلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته

محمد الديباح هو المعروف بالديباج - أو الديباجة - لحسن وجهه ويلقب بالمأمون ويكنى أبا جعفر ، أمه أم أخويه موسى وإسحاق أم ولد تدعى حميدة ، وكان شيخا وادعا محببا في الناس ، وكان يروى العلم عن أبيه جعفر بن محمد وكان الناس يكتبون عنه هكذا قال الطبري في تاريخه ج 10 ص 233 وقال الخطيب في تاريخه ج 2 ص 113 وأبو الفرج في مقاتله ص 538 انه كان شجاعا عاقلا فاضلا ، وكان يصوم يوما ويفطر يوما ، وكانت زوجته خديجة بنت عبد الله بن الحسين تقول : ما خرج من عندنا في ثوب قط فرجع حتى يكسوه : قال ابن عنبة في عمدة الطالب ص 245 خرج داعيا إلى محمد بن إبراهيم بن طباطبا الحسنى ، فلما مات محمد بن إبراهيم دعا محمد الديباج إلى نفسه وبويع له بمكة ، وذكر الخطيب في تاريخه عن وكيع أنه قال في بيعة الديباج كان قد بايعه أهل الحجاز وتهامة بالخلافة ولم يبايعوا بعد علي بن أبي طالب لعلوي غيره .
وكان السبب في دعوته الناس إليه انه كتب رجل - أيام أبى السرايا - كتابا يسب فيه فاطمة بنت رسول الله وجميع أهل البيت وكان محمد ابن جعفر معتزلا تلك الأمور لم يدخل في شئ منها ، فجاءه الطالبيون فقرؤوه عليه فلم يرد عليهم جوابا حتى دخل بيته فخرج عليهم وقد لبس الدرع وتقلد السيف ودعا إلى نفسه وتسمى بالخلافة وهو يتمثل : لم أكن من جناتها علم الله * وانى بحرها اليوم صالي وفي سنة 200 حج المعتصم بالناس فوقع القتال بين الديباج ومن معه وبين هارون ابن المسيب من قواد المعتصم .

واستحر القتال حتى حوصر الديباج في ثبير - جبل بمكة - فبقي محصورا ثلاثة أيام حتى نفد زادهم وماؤهم وجعل أصحابه يتفرقون ، فلما رأى ذلك طلب الأمان لنفسه ولمن معه فأعطى ذلك ثم غدر به وبهم فحملوا الجميع مقيدين في محامل بلا وطاء يريدون بهم خراسان ، فخرج عليهم في الطريق بنو نبهان وقيل الغاضريون وذلك في زبالة فاستنقذوا الديباج ومن معه من أيدي العباسيين بعد حرب شعواء ، ثم مضى الديباج ومن معه بأنفسهم إلى الحسن بن سهل في بغداد فأنفذهم إلى خراسان حيث المأمون فأمر المأمون آل أبي طالب بخراسان أن يركبوا مع غير الديباج من آل أبي طالب ، فأبوا ان يركبوا الا معه وقد مر في الأصل شئ من أخباره .

محمد علي
أعروسي(ة) مبدع(ة)
أعروسي(ة) مبدع(ة)

عدد المساهمات : 168

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى